الرئيسيقلم المسار

ألعن بليس يا بعجي

مرة أخرى ندخل في حكاية عبد المالك سلال الذي وعد خلال الحملة الانتخابية الرئاسية في 2014 بأن معسكر في حال تم التصويت على الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة ستصبح أروع من كلفورنيا،

وها نحن اليوم مع نفس الأسلوب في الوعود الفارغة بعد ان وعد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني بتحويل ولاية تندوف الى دبي بل احسن منها،

ونحن هنا لا نريد أن نقول أن هذا مستحيل لأن تندوف أو أي ولاية أخرى يمكنها أن تكون احسن وأفضل من دبي او غير دبي، وعلينا ان نجري مقارنة كيف كانت الجزائر في السنوات الأولى للاستقلال وسنوات السبعينات وكيف كانت بعض الدول التي يكاد بنيانها يلامس القمر اليوم،

إذا ما يقوله بعجي ليس ببعيد عنا لو خلصت النيات وستخلص على كل حال ان عاجلا او آجلا ولكن ليس على طريقة عبد المالك سلال ولا بطريقة بعجي، فإطلاق الوعود من قبل رئيس حزب هو أصلا ليس في الحكومة ولا يعرف مخططات الحكومة و نحن في بداية الطريق وما زلنا نتحدث عن أزمة الحليب وأزمة استيراد القمح وارتفاع أسعار المقارون أمر في غاية الفكاهة،

لذا كان على الرجل أن يتقدم ببرنامج حزبه ويحدثنا عن الآليات التقنية التي يمكن أن يقدمها للخروج من أزمة كيس الحليب و لا ضير بعدها إن قدم لنا مشروعا متكاملا عن الطريقة التي يحول بها تندوف إلى دبي وبشار إلى لاس فيغاس ويبين ذلك بما يلي: كيفية الحصول على الموارد لجعل تندوف افضل من دبي،

وكيف يحصل على مواد التصنيع من حديد واسمنت وغيرها، وما هي شركات الانجاز الاجنبية والوطنية التي ستقوم بذلك وما هي الفترة الزمنية التي يمكن لبعجي وطاقمه الحكومي ان تم التصويت لصالحهم أن يحولوا تندوف إلى دبي،

لأن الوعود أطلقها قبله عبد المالك سلال فصار مضحكة الشعب وبعدها حدث له الذي يعرفه بعجي، لذا ألعن بليس سي بعجي والعب على قدر قدراتك السياسية والعقلية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق