رياضةعاجل

اصابة بن ناصر وراء التراجع الرهيب لنتائج ميلان

الجماهير تتحسر على غيابه عن داربي الغضب

تزامن تراجع نتائج فريق ميلان في الدوري الإيطالي مع غياب نجمه الجزائري إسماعيل بن ناصر عن المباريات بسبب لعنة الإصابات.

وتعرض بن ناصر لسلسلة من الإصابات العضلية منعته من مد يد المساعدة للفريق اللومباردي خلال الفترة الحاسمة من الموسم الحالي للدوري الإيطالي. وكان بطل دوري أبطال أوروبا في 7 مناسبات حقق نتائج رائعة خلال ال،15 جولة الأولى من الدوري الإيطالي مكنته من تصدر المسابقة لفترة طويلة، قبل أن تشهد نتائجه تراجعا لافتا خلال الفترة الأخيرة.

وتكبد ميلان 4 هزائم في آخر 8 مباريات لعبها في الكاتشيو، آخرها اول امس أمام غريمه التقليدي إنتر بثلاثية نظيفة.

واكتفى بن ناصر بوقت لعب لا يتجاوز 257 دقيقة في المسابقة المحلية الأبرز في إيطاليا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بسبب توالي إصاباته العضلية، وكان غياب نجم” الخضر ” مؤثرا للغاية، حيث تراجع الفريق للمركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 49 نقطة، على بعد 4 نقاط من المتصدر إنتر.

ورصد موقع بوابة العين الرياضيةفي تقرير له العوامل التي جعلت نتائج ميلان تتراجع جراء غياب بن ناصر والتى لخصها فيما يلي .

التكامل مع كيسي

شكل بن ناصر ثنائيا قويا في خط وسط ميلان مع الإيفواري فرانك كيسي خلال النصف الأول من الموسم الحالي، حيث يتكامل اللاعبان بشكل كبير، فالنجم الجزائري يمتاز بحركيته الكبيرة ومرونته التكتيكية، في حيت يمتاز كيسي بقوته البدنية وقدرته على اللعب بنسق عال طوال المباراة.

ويجمع العديد من الملاحظين على أن ثنائية بن ناصر – كيسي هي الأقوى بين جميع الثنائيات المتواجدة في وسط ميدان مختلف الفرق الإيطالية خلال الموسم الحالي. غياب بن ناصر انعكس بشكل سلبي على أداء كيسي الذي عجز عن الظهور بنفس المستويات القوية عندما شكل ثنائيا في وسط الفريق مع الموهبة ساندرو تونالي.

دور تكتيكي مزودج

برز أفضل لاعب مغاربي لعام 2020 بقدرته على أداء أدوار تكتيكية مهمة في خط وسط ميلان الإيطالي خلال الموسم الحالي، حيث يمتاز بن ناصر بمرونته التكتيكية التي تجعله قادرا على القيام بالواجبات الدفاعية والهجومية بنفس الكفاءة.

وتسببت إصابة بن ناصر في مشاكل كبيرة لمدرب ميلان ستيفانو بيولي، الذي فشل في إيجاد الحلول التكتيكية البديلة في خط وسط الميدان، خاصة أن الوافد الجديد ساندرو تونالي لم ينجح في إثبات وجوده.

الشخصية القوية

تشكل الشخصية القوية إحدى نقاط قوة بن ناصر ، الذي يرفض الاستسلام في الملعب ويلعب بروح قتالية في جميع المباريات. ويستمد اللاعب الجزائري شخصيته القوية من المصاعب العديدة التي عاشها في بداية مسيرته الكروية، والتي أسهمت في تدعيم قوته الذهنية.

هذا العامل لم يتوافر في ساندرو تونالي الذي تأثر بشكل سلبي بالضغوطات المسلطة عليه مع عملاق إيطاليا، ولم يظهر بنفس الصورة التي كان يقدمها مع فريقه السابق بريشيا.

 جماهير ميلان تتألم بسببه

تحسرت جماهير ميلان الإيطالي، عن غياب بن ناصر عن داربي الغضب الذي سقط فيه فريقهم بثلاثية مذلة أمام الغريم الإنتر على ملعب سان سيرو، في الجولة الـ23 من الدوري الإيطالي.

واعتبرت جماهير ميلان بن ناصر سببا في الهزيمة الكبيرة التي تعرض لها الفريق. وكتب أحد المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أنا بحق أعتقد أن ميلان كان سينافس، لو لم يكن بن ناصر مصابا”.

وأضاف آخر: “قلتها عدة مرات، بن ناصر يجعل ميلان أكثر وحدة، شكل الفريق أفضل معه”.فيما قال ثالث: “رسميا أصبحنا خارج سباق الدوري الإيطالي، الفريق ليس هو أبدا مثلما كان في وجود بن ناصر”.

يُذكر أن بن ناصر شارك مع ميلان في 20 مباراة منذ بداية الموسم الحالي، نجح خلالها في صناعة 4 أهداف، دون أن يسجل أي أهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق