ثقافـي

الكاتبة زهراء كشان.. ديوان فى رحاب الوجدان ثالث باكورات مؤسسة الوجدان الثقافية بتونس

من الكاتبات اللواتى خلقن للإبداع خارج الديار ونقشن إسما على الصخر من خلال عدد من المؤلفات التى صدرت فى عدة بلدان عربية الكاتبة زهراء كشان جزائرية المولد وتقيم بتونس الشقيقة واستعارت تسمية لها من خلال كتابها جديلة الياسمين ،

قلمها سيال فى مجالات أخرى منها المقالة التربوية وافتكت وسام أدب الطفل وميدالية فى القصة القصيرة وتنشط فى فضاء رحب كلل بكتاب جامع لتوثيق إبداعات العرب تحت اسم ديوان رحب الوجدان ولها استحقاقات ندعو قراء جريدة المسار العربى للتعرف أكثر على ضيفتنا الكاتبة زهراء كشان

المسار العربى :الكاتبة زهراء كشان لك من الكتابات فى اجناس عدة ولك من الإصدارات حدثينا عن هذه الحوصلة الإبداعية

الكاتبة زهراء كشان:أنا كاتبة جزائرية من ولاية المسيلة أستاذة لغة عربية و باحثة في مجال التربية، عضو اتحاد الكتاب الجزائريين أشارك في إنتاج المركز الوطني للوثائق التربوية بوزارة التربية الوطنية، عضو في مؤسسة الوجدان الثقافية التونسية و محررة بجريدتها ،عضو مسؤول في مملكة النقد الأدبي للوجدانيات –أعد البرنامج الثقافي جسر عبور بإذاعة الوجدان الثقافية – عضو في أكاديمية العرب الالكترونية للشعر والأدب -عضو في مؤسسة عرار العربية للإعلام بالأردن -عضو في مجلة عاشقة الصحراء التي تعنى بقضايا المرأة العربية،- عضو في مجلة سفير القلم الالكترونية الصادرة بدولة هولندا – أشارك في فعاليات محافظة المهرجان الثقافي لولاية المسيلة القراءة في احتفال سنويا – أشارك في فعاليات المعرض الدولي للكتاب بالجزائر- أشارك في فعاليات المعرض الدولي بالقاهرة ،

أكتب في مجال التربية: بحوث تربوية مقالات تربوية كتب مكملة للكتب المدرسية محفوظات ، أكتب في أنماط أدبية مختلفة: قصص للأطفال، قصص للكبار، خواطر ، مقالات نقدية،أعد تربويا الحصة الإذاعية بين المدارس في إذاعة الحضنة الجزائرية ، كرمتني وزيرة التربية لفوزي بجائزة أحسن بحث تربوي، فزت بجائزة أحسن قسم تربوي،فزت بميدالية القصة القصيرة في مسابقة صلاح هلال على مستوى الوطن العربي ،تحصلت على وسام أدب الطفل و فزت بالجائزة الأولى في مسابقة أحسن خاطرة بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بولاية المسيلة نلت عدة جوائز وطنية في التربية و الأدب
أما عن مؤلفاتي :

لي عدة مؤلفات تربوية و أدبية أهمها جديلة ياسمين مشروع تربوي للطفل القارئ يتضمن مائة قصة موزعة على عشر مجموعات صدرت المجموعة الأولى منه عن دار بنت الزيات بالقاهرة –الإصلاحات التربوية الكبرى صدر عن دار كردادة بوسعادة – عالم المعرفة صدر عن دار عالم المعرفة الجزائر العاصمة –تعلم اللغة العربية بمشروع صدر عن المركز الوطني للوثائق التربوية بالجزائر – معابر دافئة مجموعة قصصية للكبار صدرت عن دار بنت الزيات بالقاهرة – أكتب في مجلة المربي بوزارة التربية الوطنية – شاركت في كتاب مجمع قصاقيص مع مجموعة من الكتاب العرب صدر عن مؤسسة الشريف بالقاهرة – شاركت في كتاب مجمع تيجي نحلم مع مجموعة من الكتاب المصريين الصادر عن دار بنت الزيات بالقاهرة شاركت في الديوان العربي المجمع في رحاب الوجدان الصادر بدولة تونس – شاركت في الكتاب العربي المجمع قصص قصيرة في طريقه إلى النشر بتونس بالإضافة إلى مؤلفات أخرى في التربية و الأدب صدرت عن دور نشر مختلفة بالجزائر

المسار العربى :فى ظل الوضعية الوبائية التى حالت دون تنظيم فعاليات ثقافية تعتمد على الدعوات والحضور،نرى مؤسسة الوجدان الثقافية تقوم بدور ريادى فى تفعيل الفعل الثقافى على مستوى العربى .._ماهى اهم النشاطات التى قمتم بها؟

الكاتبة زهراء كشان:-الوجدان الثقافية في عهد كورونا في البداية أعرف مؤسسة الوجدان الثقافية : فضاء ثقافي إعلامي يرصد التفاعلات الثقافية و هو مشروع فكري إبداعي مجاني ، بيت دافئ لكل الأدباء العرب من جميع أقطار العالم العربي مقره في دولة تونس تأسست مؤسسة الوجدان الثقافية في 1 جانفي 2010 بقيادة المدير التنفيذي الشاعر التونسي طاهر ميشي
أما عن الأنشطة في عهد كورونا

في ظل الصمت الثقافي الذي أحدثه وباء كورونا، بادر الأدباء بمؤسسة الوجدان في نشر مشاركاتهم على صفحة الوجدان الثقافية قصص –خواطر- أشعار –مقالات أدبية ، و على صفحة مملكة النقد الأدبي يقوم الأدباء بنشر مقلات نقدية و قراءات تحليلية لقصص و روايات و دواوين شعرية.

يقوم المحررون بتوثيق أحسن النصوص الأدبية في مدونة الوجدان و أحسن قراءة نقدية في مملكة النقد الأدبي أذكر من المحررين السيد المدير طاهر مشي و نادية حليم و محدثتكم زهراء كشان ، من الحين للآخر يقوم السيد المدير العام بإعداد جريدة الوجدان تتضمن كل النصوص الموثقة في المدونة
من الأنشطة المميزة برنامج مبدع الوجدان تعده الأديبة التونسية حميدة بن ساسي حيث تقوم باختيار الأديب الأحسن عملا و الأكثر إنتاجا على الصفحة و تقدمه في برنامجها ، تكرمه المؤسسة بشهادة تقدير
في مملكة النقد الأدبي قمت بإجراء مسابقة لأحسن قراءة نقدية في قصة قصيرة قمت بإعدادها و أشرفت عليها بقيادة السيد المدير العام و كرم الفائزين و أعضاء لجنة التقييم
من الحين للآخر يقوم السيد المدير طاهر مشي بتكريم أديب من بيت الوجدان و ذلك بتجميع أعماله و نشرها في كتاب اليكتروني خاص بالمؤلف
راديو الوجدان الثقافية حافلا بالبرامج الثقافية الفنية و المنوعات الغنائية التي تختارها الشاعرة التونسية سميرة بن نصر كما أتحفنا الشاعر و الإعلامي الفلسطيني شريف عبد الوهاب العسيلي بسهرات ثقافية متنوعة عبر راديو الوجدان الثقافية و أنا محدثتكم زهراء كشان أعد و أقدم البرنامج الإذاعي الثقافي جسر عبور ، أيضا هناك برنامج إذاعي مميز تعده و تقدمه الأديبة التونسية سهيلة حماد بعنوان رؤي أدبية و للوجدان الثقافية مشاريع في الأفق

:الديوان العربى الجامع فى رحب الوجدان،لم لشمل الشعراء المبدعين وانتم بصدد الإصدار الرابع _

المسار العربى :كيف تم التنسيق مع المبدعين؟

الكاتبة زهراءكشان:-في ظلال الوجدان الوارفة صدر الديوان الورقي الأول لشعراء تونسيين ثم الديوان الورقي الثاني ثم الديوان الثالث لشعراء عرب من دول عربية مختلفة ،كما تم تجميع مجموعة قصصية في رحاب الوجدان سيتم نشرها قريبا إن شاء الله و كان لي الحظ أن شاركت في الديوان بخاطرة و في الكتاب المجمع بقصة قصيرة كل الترتيبات و التنسيق و الاتصلات يقوم بها السيد المدير شخصيا وعند الضرورة يوزع الأعمال على فريق عمل المؤسسة

المسار العربى :شاركت الكاتبة زهراء كشان فى مسابقة القصة القصيرة بمشاركة مميزة وتم تشجيعكم من طرف بيت السرد الروائى _هل سجلتم انطباعا حول المشاركة وماتقولون فى استقدام نقاد عرب للبيت؟

الكاتبة زهراء كشان :-نعم شاركت في مسابقة القصة القصيرة في بيت السرد الروائي مسابقة حيوية و فيها تنافس حاد ، تقدمت لهذه المسابقة بقصة قصيرة بعنوان في ممرات الحياة كتبتها حصريا لمسابقة بيت السرد الروائي عن عجل كان أجل انتهاء المسابقة يداهمني ، تجربة جميلة جدا ،أشكر القائمين على هذه المسابقة و أحيي فيهم روح المثابرة و الاهتمام، التقييم في هذه المسابقة كان مميزا في شفافية أمام الجميع أما عن لجنة التقييم كانت هناك قراءات مشجعة و أخرى محبطة قرار أعضاء لجنة التقييم هو محور المسابقة لذلك ضروري انتقاء أعضاء لهم خبرة و أسلوب بناء في النقد و التقييم

المسار العربى :كلمة نختم بها حوارنا

الكاتبة زهراء كشان:-حياتي معطرة بأريج الورد للفضاءات الثقافية الالكترونية لأنها في ظل الركود الثقافي هي الفانوس الوحيد للكتاب و المثقفين شكري و تقديري لطاقم جريدة المسار على الدعوة و تحية خاصة للإعلامية تركية لوصيف

حاورتها : تركية لوصيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق