روبورتاجات وتحقيقات

جمعية قوافل الخير تكرم التلاميذ المتميزين والأمهات الأرامل في حفل بهيج بالبليدة

تجسيدا لمشروعي الأم المثالية و التلميذ المتميز

أحيت جمعية قوافل الخير لرعاية الأرملة واليتيم حفلا بهيجا عرف فيه حضور إطارات من ولاية البليدة و كذا رجال الأعمال الذين تم بفضلهم تكريم التلاميذ الأيتام المتحصلين على كل من شهادة التعليم الابتدائي والمتوسط و كذا شهادة البكالوريا، بالإضافة إلى الأطفال حفظة القرآن بحواسيب محمولة ولوحات الكترونية، ناهيك عن دراجات هوائية ومبالغ مالية لفائدة الأيتام.

38 عمرة لفائدة الأرامل

تخلل الحفل التكريمي العديد من المفاجآت على غرار الجوائز للتلاميذ والطلبة وحفظة القرآن، فبتوفيق الله وأجر المحسنين ذرفت دمعة الفرحة وزرعت الضحكة على أفواه البراءة المحرومة بعد طول انتظار،

حيث نالت 38 أم أرملة جائزة عمرة، و من جملة عدد العمرات قدمت قرابة 10 عمرات للأمهات المثاليات الذين أتم أبناءهم حفظ كتب الله،

فالنتيجة التي حققتها تربية هؤلاء الأمهات لأبنائهم زرعن من خلالها ثمار كللت لهن بفرصة زيارة البقاع المقدسة،

بينما حظي العدد الأكبر من الأرامل المقدر بحوالي 28 أرملة بعمرة من خلال قرعة قام بها كل من رئيس جمعية قوافل الخير طارق بوسكين وعلي بوناب،

فمن خلال عملية السحب التي قاموا بها على ضوء الشفافية والموضوعية نالت غالبية الأرامل جائزة العمرة التي تعتبر بمثابة الحلم الذي يراود كل امرأة معوزة تفتقر للإعانة في سبيل تحقيق زيارة الكعبة المشرفة خاصة في ظل غياب رب الأسرة التي تعول عليه كل امرأة باعتباره السند والعمود الفقري للزوجة والأبناء على حد سواء.

علي بوناب: ” هذا اليوم مبارك و أنا جد سعيد و اشكر المحسنين”
أبدى الأب الروحي لجمعية قوافل الخير لرعاية الأرملة واليتيم علي بوناب سعادته بالحفل التكريمي الذي لاق من خلاله المحسنين تجاوبا كبيرا خاصة تحملهم أعباء مصاريف العمرة لفائدة الأمهات الأرامل المثابرات والمجاهدات،

كما أعرب عن بهجته وفرحته نتيجة تكاتف أعضاء الجمعية أصحاب الزي الأصفر الذين يعتبرون جنودا وواسطة خير بين الأرملة واليتيم و المحسن الذين تركوا أشغالهم و دراستهم و لبوا نداء الخير،

كما لم يفوت علي بوناب من خلال مداخلاته فرصة تقديمه الشكر إلى المحسنين و الدعاء لهم في زيادة رزقهم و توسيع تجارتهم، وقال ذات المتحدث أن هذا اليوم مبارك جاء فيه الخير بعدد قطرات المطر بفضل الله والمحسنين.

طارق بوسكين: ” عمرات قوافل الخير بفضل الله والمحسنين”

إن التجاوب الكبير الذي عرفه الحفل التكريمي بمشروعيه تكريم التلميذ المتميز والأم المثالية دعا برئيس جمعية قوافل الخير لرعاية الأرملة واليتيم طارق بوسكين إلى إسماع صدى الجمعية من خلال الأعمال الخيرية التي تسعى الجمعية جاهدة و جنودها إلى توفير ما تيسر من حاجيات الأيتام والأرامل بفضل المحسنين الذين كانوا متواجدين بقوة في الحفل التكريمي، ففي ظل هذه الأجواء الخيرية التفاعلية قال بشأن العمرات التي حظيت بها السيدات الأرامل هي بفضل الله و المحسنين.

الاحتفالات تنتهي…و مشاريع الخير مستمرة

تنتهي الاحتفالات و تستمر الخيرات والمساعدات لفائدة الأرامل والأيتام، حيث تمكن احد الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من الحصول على كرسي متحرك كهربائي لمزاولة دراسته و التنقل بأريحية دون أية مساعدة من طرف الأهل أو الأصدقاء،

بالإضافة إلى إطلاق مشروع جديد ستقوم بتجسيده جمعية قوافل الخير المتمثل في رخصة سياقة لكل أرمله و يتيم التي تبناها محسن يملك مدرسة تعليم السياقة،

ناهيك عن تقديم قطعة ارض لأرملة لاحتضان أبناءها من قساوة العيش.

و على وقع زغاريد النسوة المتوجة بالعمرة والمتشرفة بزيارة بيت الله الحرام انتهى الحفل التكريمي، لكن الخير لن ينتهي في المجتمع الجزائري الذي نجده يهب في كل مرة إلى مساعدة من هم في حاجة للمساعدات خيرية في ظل وجود جمعيات خيرية مساندة لمختلف الفئات المحتاجة كماثلة جمعية قوافل الخير لرعاية الأرملة واليتيم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق