المغاربيعاجل

ممثل جبهة البوليساريو يتحادث مع ممثل مجلس الامن

تحادث ممثل جبهة البوليساريو بهيئة الامم المتحدة سيدي محمد عمر بنيويورك مع رئيس مجلس الامن الدولي الالماني كريستوف هوسغن و هو اللقاء الذي جاء قبل اسبوعين من تمديد عهدة المينورسو.

و يندرج هذا اللقاء في اطار سلسلة من اللقاءات مع اعضاء اعلى هيئة في الامم المتحدة و ذلك تحسبا لاجتماع مجلس الامن حول الصحراء الغربية المزمع عقده في نهاية شهر ابريل.

اما على مستوى مجلس الامن فان تجديد عهدة بعثة الامم المتحدة يأتي هذه السنة في ظرف مختلف سيما بعد التقرير الدامغ للأمين العام الاممي حول المغرب.

فهناك واقع لا غبار عليه حيث تضمنت الوثيقة عناصر لم يسبق التطرق اليها في التقارير السابقة للأمانة العامة.

و من بين الانتقادات العديدة التي وجهها المسؤول الاول عن الامم المتحدة، في هذه الوثيقة، للمغرب يوجد الانتهاكات الكبيرة للاتفاق العسكري رقم 01 و التضييق على حرية تنقل المبعوث الاممي و بعثة المينورسو و الحصار المفروض على الاراضي الصحراوية المحتلة.

كما طلب الامين العام للأمم المتحدة بازالة الجدار الرملي الجديد الذي اقامه المغرب في انتهاك للاتفاق العسكري رقم 01 مؤكدا ان مبعوثه الشخصي قد منع من اقامة اتصالات مع الممثلين المحليين في الاراضي المحتلة.

و تابع غوتيريش قائلا ان تلك المضايقات تعرقل عمل البعثة و تعيقها عن “تجسيد هذا الجزء من مهمتها المتمثلة في تقديم المساعدة” لمبعوثه الشخصي هورست كوهلر.

أما الجانب الصحراوي فقد اشار في رسالة وجهها مؤخرا لمجلس الامن الى ان التفاصيل التي قدمها الامين العام الاممي حول الانتهاكات الصارخة لوقف اطلاق النار و الاتفاقات المرتبطة به من قبل المغرب “تشكل موضوع انشغال كبير” بالنسبة لجبهة البوليساريو.

و اكد الممثل الصحراوي لدى الامم المتحدة في هذه الرسالة التي سلمتها ناميبيا لمجلس الامن ان “الانتهاكات المتكررة التي يقوم بها المغرب تضر بشكل كبير بالزخم الجديد الذي جاء مع المبعوث الشخصي”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق