عاجلمحلي

6 عائلات بشارع علي تمقليت تبيت في العراء بعد إقصاءها من الترحيل

بلدية القصبة

تطالب ست عائلات مقصية من عملية الترحيل رقم 25 المستعجلة والتي مست قاطني البنايات الهشة بالقصبة،

مصالح ولاية الجزائر وعلى رأسها والي العاصمة عبد الحق التدخل العاجل وإعادة النظر في طعونها لإنصافها ومنحها سكنات لائقة،

خاصة وان هذه العائلات تعيش في ظروف جد صعبة رفقة بنائها في عز الشهر الكريم،بعد إقدام مصالح بلدية القصبة على قطع الكهرباء والغاز على السكنات التي كانت تاويهم،

في حين تم تهديم أجزاء من عدة بنايات،ما جعل هذه العائلات تندد بالسياسة الاقصائية التي طبقتها ولاية الجزائر في وضع القوائم المعنية بالترحيل،

سيما وأنها لم تتلقى أية توضيحات عن الأسباب التي حالت دون استفادتها من سكن لائق لحد الساعة على حد تعبيرها،ماجعلها تعود أدراجها حاملة أغراضها من جديد إلى سكناتها وفي ظروف أسوء بكثير عما كانت عليه في السابق.

وللإشارة فالعائلات التي لم تستفيد من سكن لائق من عملية الترحيل ال25 المستعجلة،

والتي شملت قاطني السكنات الهشة ملاذا للمبيت فيه سواء العراء في عز الشهر الفضيل وهذا احتجاجا على الظلم الذي لحقها،

بعد أن تم إسقاط أسمائها من عملية الترحيل التي استفادت منها 300 عائلة من مختلف البنايات المصنفة ضمن الخانة الحمراء.

ويستغرب المقصيين مما حدث معهم خاصة أن مصالح بلدية القصبة هي التي طلبت منهم حجز أغراضهم استعداد للرحيل إلى سكنات لائقة بباب أحسن الا أنهم فوجئوا عند وصولهم إلى ذات المكان بإسقاط أسمائهم من قوائم العائلات المعنية بالاستفادة،

وعليه فالعائلات المقصية تناشد مصالح الولاية إعادة النظر مجددا في ملفاتها بعد أن أودعت طعون لدى المصالح المختصة.

احمد.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق