الرئيسيقلم المسار

كمشة ذباب

من المصائب التي ابتليت بها البلاد أن (كمشة) من الذباب السياسي الذي يعيش في الخارج يريد أن يتحكم في رقاب اكثر من أربعين مليون جزائري من خلال إملاءات يريدون فرضها فرضا على الشعب ومحاولة دفع مؤسسة الجيش للخروج على الشرعية،

لقد وصل الأمر بشرذمة باعت نفسها للقوى الأجنبية لدرجة انها تريد فرض أجندتها على دولة كاملة و تريد أن تكون وكيلة الاستعمار وهي لا تخفي تشرفها بذلك،

لقد بالغ البعض في عمالتهم للحد الذي استسلم فيه الاستعمار و هم لم يستسلمو،

و لا أحد يفهم هذا السر الآسر في الخيانة وما الذي فعلته الجزائر للأبواق التي اتخذت من باريس مركزا لنشاطها المعادي الجزائر دولة وشعبا حتى تواجه منهم كل هذا الحقد،

و ما يؤسف له حقا أن لهم بعض الاتباع هنا يتحركون وفقا لمخطط لا يحيدون عنه حتى انهم يريدون خطف الحراك من الشعب و توجيهه غير الوجهة التي قام لأجلها،

فإلى متى تظل هذه (الكمشة) من الذباب تحاول جر الشعب إلى مذبحة أخرى؟ سؤال لا بد للشعب أن يرد عليه،

و الرد لن يكون إلا بوحدته و تعاونه، لأن النعرات العنصرية ستؤدي بالجميع إلى مستنقع لن نخرج منه إلا بجراح أعمق من الجراح الموجودة و المستفيد الوحيد هو استعمار الامس و ذبابه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق