الحدثالرئيسيعاجل

استعمال أجهزة تشويش على الغشاشين في الامتحانات

بدعم من وزارة الدفاع

أعلن وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أن وزارة الدفاع الوطني قامت بتزويد فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بأجهزة التشويش لمحاربة الغش خلال الامتحانات الوطنية للسنة الدراسية الجارية.

وصرح بلعابد في ندوته الصحفية أن وزارة الدفاع الوطني قامت “بتزويد وتجهيز فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بمشوشات ذات نوعية جيدة” لمنع اية محاولات لتسريب الاسئلة إلكترونيا، معربا عن امتنانه لوزارة الدفاع الوطني”على هذا الإجراء الهام جدا والذي يدخل في صميم تأمين الامتحانات المدرسية”.

و أوضح بلعابد أن فرعي الديوان الوطني للامتحانات بباتنة والجزائر العاصمة مكلفان بطباعة امتحانات شهادة البكالوريا في حين أن الفروع السبعة الأخرى تختص في طباعة امتحانات شهادة التعليم المتوسط وشهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي.

وفي معرض تذكيره بالإجراءات المتخذة من قبل قطاعه بالتنسيق مع قطاعات أخرى لقمع الغش في امتحانات شهادة البكالوريا، شدد الوزير على “أهمية وفعالية” هذه الاجراءات، مشيرا إلى أن “التفكير جاري في الوقت الحالي من أجل إعادة صياغة اسئلة امتحان شهادة البكالوريا بالشكل الذي يسمح للمترشح بالابتعاد عن البحث عن أجوبة في أمكنة اخرى”.

وأضاف بأن مثل هذه الاجراءات الردعية لسلوكات الغش “اثبتت نجاعتها و قدمت نتائجا ايجابية في السنوات الأخيرة خاصة بعدما تم استحداث منذ سنتين الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الاعلام والاتصال ومكافحتها (التابعة لوزارة العدل) والتي تم تزويدها بالأدوات القانونية والتشريعية اللازمة”.

ودعا بلعابد إلى ضرورة تحسيس المترشحين بالابتعاد عن الغش الإلكتروني لما له من عواقب وخيمة (اقصاء لمدة 05 سنوات (التعليم النظامي) و10 سنوات بالنسبة للمترشح الحر)

ولم يفوت الوزير الفرصة ليؤكد بأن ما حدث خلال السنوات الماضية من خلال نشر المواضيع “لم يضر أبدا بمصداقية البكالوريا في الجزائر لكنه أثر كثيرا على أبنائنا وشوش عليهم”، مذكرا بأن الجهات المعنية وثقت السنة الفارطة 1700 حالة غش في البكالوريا.

للإشارة, يبلع عدد المترشحين للامتحانات الوطنية الثلاث 2.118.881 مترشح من بينهم 812.655 مترشحا لامتحان نهاية الطور الابتدائي , بحيث تمثل الإناث نسبة 48.60 بالمائة, وبالنسبة لشهادة التعليم المتوسط يبلغ تعداد المترشحين 631.395 مترشحا (52.26 بالمائة منهم إناث), أما بالنسبة للبكالوريا فهناك 674.831 مترشحا منهم 54.57 بالمائة إناث.

إعادة النظر في المنحة و العلاوات المخصصة لهؤلاء وكذا تعميمها بالنسبة للموظفين المكلفين بطبع مواضيع شهادة التعليم المتوسط و شهادة نهاية التعليم الابتدائي

من جهة أخرى أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد اتخاذ جميع الإجراءات المادية والبشرية و التنظيمية لضمان السير الحسن للامتحانات المدرسية الوطنية للأطوار التعليمية الثلاث للسنة الدراسية الحالية.

و أوضح الوزير أن “كل الإجراءات التنظيمية و المادية و البشرية قد تم الانتهاء منها تحسبا للإمتحانات المدرسية الوطنية حيث أسدى المجلس الوزاري المشترك المنعقد في 12 ماي الجاري تعليمات لكل الدوائر الوزارية والأسلاك الأمنية بغرض ضمان السير الحسن لهذه الامتحانات واجتيازها في جو من الطمأنينة و الراحة”.

و من بين الإجراءات المتعلقة بامتحان شهادة البكالوريا , قال الوزير إن الفريق المكلف بطبع مواضيع البكالوريا وإرسالها إلى مختلف المناطق سيدخل الحجز هذا الخميس و يتكون هذا الفريق من 130 مفتش و إطار بحيث يمنع هؤلاء من مغادرة المركز إلى غاية انقضاء الفترة المخصصة لذلك.

و حسب الوزير فان المجلس الوزاري المشترك المنعقد قرر “إعادة النظر في المنحة و العلاوات المخصصة لهؤلاء وكذا تعميمها بالنسبة للموظفين المكلفين بطبع مواضيع شهادة التعليم المتوسط و شهادة نهاية التعليم الابتدائي تثمينا للمجهودات التي يقومون بها” مشيرا إلى أن المنح و العلاوات سيتم صرفها لصالح المكلفين بالامتحان فور انتهاء الامتحان و ان قيمة هذه العلاوات و المنح سيتم الإعلان عنها في أوانها.

و أشار بلعابد إلى أن الإجراءات المعتادة في الامتحانات المدرسية سيتم الإبقاء عليها هذه السنة من خلال الحفاظ على النصف ساعة الإضافية للمترشحين و الموضوعين الاختياريين لكل مادة و لكل شعبة.

و بالنسبة لتوقيت فتح أبواب مراكز إجراء البكالوريا قال بلعابد إنه سيكون على الساعة 7سا و30 د و دخول كل المترشحين يكون على الساعة الثامنة تماما مشيرا إلى أن كل متأخر يحق له الدخول للمركز بين الساعة الثامنة تماما و الثامنة و النصف بحيث يتم تسجيل اسمه في سجل المتأخرين و بعد هذه المدة يمنع دخول أي مترشح مخافة نشر المواضيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب الوزير سيتم اتخاذ نفس الإجراء بالنسبة للفترة المسائية التي تنطلق فيها الامتحانات على الساعة 15سا تماما مؤكدا فتح أبواب المراكز يكون على الساعة 14سا و 30 د و أي مترشح متأخر يسجل اسمه في سجل المتأخرين.

و بخصوص النقل قال انه سيتم تخصيص حافلات لنقل المترشحين القاطنين بالمناطق النائية , و ذلك على مستوى كل ولاية.

و بالمناسبة دعا الوزير أولياء المترشحين إلى التعرف على مراكز الامتحانات من قبل تفاديا لتأخرهم كما دعا إلى ضرورة تحسيس المترشحين بالابتعاد عن كل ما من شانه إرباكهم كالبحث عن مواضيع الامتحان عبر الانترنت, داعيا إلى ضرورة الابتعاد عن الغش في الامتحان الذي يكلف المعنيين عقوبات صارمة تتراوح بين المنع من إجراء البكالوريا لمدة 5 سنوات بالنسبة للمتمدرسين و 10 سنوات بالنسبة للأحرار.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق