الحدثعاجل

والي العاصمة يمهل المستثمرين ثمانية ايام

لإطلاق مشاريعهم أو سحب عقاراتهم بالعاصمة

نوّه والي ولاية الجزائر، عبد الخالق صيودة، إلى ضرورة تطهير الوعاء العقاري الصناعي بالولاية، بغرض استرجاع الذي لم يعرف دخول مرحلة الإنجاز من أجل التمكن من الاستفادة منه في مشاريع أخرى مستقبلا،

وذلك عن طريق إيفاد لجنة معاينة للقيام بزيارات ميدانية للعقارات الصناعية التي لم يتم الشروع في تجسيد مشاريعها،

وأخذ نظرة عن قرب للوضعية التي تتواجد عليها هذه العقارات، وهذا بتسطير برنامج يشمل جلّ مناطق ونواحي تواجد هذه العقارات على مستوى الولاية.

وأمر الوالي، خلال اجتماع حول ملف تطهير العقار الصناعي، ضمّ مسؤولي الهيئات العمومية المعنية بملف الاستثمار من أملاك الدولة،

الصناعة والمناجم، الوكالة العقارية لمدينة الجزائر والوكالة المحلية للتسيير والتنظيم العقاري، بجملة من الإجراءات بخصوص العقارات التي لم يتم الشروع في تجسيدها بعد،

حيث تم-حسب بيان للولاية-إمهال المستثمر ثـمـانية أيام من أجل الشروع في إنجاز المشروع، إيقاف المشاريع التي لم يتم الشروع في تجسيدها بعد هذه المدة وإخطار صاحبها عبر المحضر القضائي.

وفيما يخصّ بعض القضايا المتعلقة بالعقار، أسدى الوالي-يضيف ذات المصدر، تعليمات تقضي برفض طلبات المستثمرين بتغيير صيغة العقار المستفاد منه وإخطارهم بوجوب التنازل عن العقار في هذه الحالة،

إرجاء ملفات الحصول على العقار إلى غاية استكمال تسوية الملفات الآنية، تمكين المستثمرين من رخص البناء حتى يتم الإسراع في وتيرة انطلاق أشغال مختلف المشاريع،

والتأكيد على ضرورة عرض مناقصات بيع العقار بالجرائد الوطنية بالنسبة للوكالة العقارية لمدينة الجزائر.

كما أشار الوالي إلى ضرورة تحمل المسؤوليات والتطبيق التام للقوانين المنظمة لمجال الاستثمار

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق