الرئيسيقلم المسار

إقامة الحد على إعلام الفساد

لحد الساعة ما زلنا ننتظر أن يقدم أصحاب المؤامرات في الإعلام و الابتزاز ليواجهوا القضاء و الاكيد ان الكثير ممن يوصفون برجال الأعمال القابعين في (نزل الحراش) لهم ما يقولون في أصحاب القنوات و مدراء وحتى صحفيين و صحفيات الذين استفادوا من الريع اما من خلال الكتابة تحت الطلب لتبييض سواد المال و الأعمال و إما عن الابتزاز الذي تعرضوا له من قبل مؤسسات اعلامية و صحفيين،

فيوجد في الإعلام صحفيين يتقاضون راتب موظف عادي لكنهم يمتلكون شقق و فيلات في كل مكان و لهم أبناء و بنات يشتغلون في السلك الدبلوماسي،

و يوجد من الصحفيين من التحق بالعمل الإعلامي قبل سنة أو سنتين استطاع في ظرف هذه السنتين جمع ثروة عليك أن تعيش من القرون عشرا حتى يمكنك جمعها براتب صحفي أو رئيس تحرير أو مقدم أخبار،

هؤلاء ايضا يجب أن نراهم قريبا يلتحقون باولياء نعمتهم ويكملوا هناك عدتهم ولا يهم ايام العدة هناك المهم أن تظهر الحقائق و يتم الكشف للمواطن العادي عن فساد إعلامي ابطاله الكثير من النازحين الذين قدموا من أقصى المدينة و بطلاته الكثيرات من المتعودات ديما كل مؤهلاتهن طول و عرض يجعل مدير القناة يرى الديك حمارا .

mdelloumi@gmail.com

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق