الرئيسيالمغاربيعاجل

الرئيس غالي يجدد رفض الشعب الصحراوي لكل “الحلول التضليلية”

جدد الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، رفض الشعب الصحراوي لكل “الحلول التضليلية” التي يقترحها النظام المغربي مدعوما بحلفائه الدوليين والمناقضة للقوانين والشرعية الدولية مشددا على إصرار شعبه على نيل حقوقه وتقرير مصيره واستكمال سيادته على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

جاء ذاك في كلمة للرئيس غالي أمام قيادات وإطارات نواحي الجنوب العسكري في الملتقى الدراسي الأول المنعقد بالقطاع العملياتي آغوينيت المحررة مقر الناحية العسكرية السابعة،

شدد فيها على أن الصحراويين متمسكون بكرامتهم وسيادتهم على كامل أرضهم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في دولة حرة نموذجية في المنطقة والعالم.

وتضمنت الكلمة التي نقلتها وكالة الأنباء الصحراوية (واص) اليوم الإثنين تنديد بمحاولات النظام المغربي وحلفاءه “سلب حق الشعب الصحراوي في الوجود والحياة وفي أرضه وثرواته” كما تم إبراز الإرادة القوية التي يتحلى بها الشعب الصحراوي لنبل حرية وإستقلاله وبناء دولته، دولة كل المواطنين الصحراويين دون إقصاء.

وعبر الرئيس غالي عن رفض الشعب الصحراوي “لكل أشكال الحلول التضليلية مهما تعددت ولا يريد سوى حقوقه غير الممنوحة”،

وجدد التأكيد على أن النظام المغربي وحلفاءه لا يزالون يحاولون بكل الطرق والأساليب إعدام الشعب الصحراوي وقضيته العادلة لكن أرض الصحراويين هي ملك الصحراويين وحدهم والشعب الصحراوي مصر على نيل حقوقه وتقرير مصيره واستكمال سيادته على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

يشار إلى أن الرئيس ابراهيم غالي وصل القطاع العملياتي آغوينيت المحررة مقر الناحية العسكرية السابعة يوم أول أمس السبت، في ثالث محطة له ضمن جولته إلى نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالأراضي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وعلى غرار إشرافه على افتتاح الملتقى الدراسي الأول لقيادات وإطارات ومقاتلي نواحي الجنوب العسكري أجرى الرئيس الصحراوي العديد من الاجتماعات بالناحية العسكرية السابعة.

وفي هذا السياق، أبرز عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، قائد الناحية العسكرية السابعة، الطالب عمي ديه، أن “الجيش الصحراوي متمسك على الدوام بأرضه وسيقاتل من أجل تحرير كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”.

وكان رئيس الجمهورية الصحراوية قد أكد في وقت سابق أن “مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي مكلفين بحماية التراب الوطني”،

مبرزا أن هذه التراب سقيت في كل شبر منها بدماء الشهداء وأن رفاق الشهداء مكلفين بصون حرمتها تماما كتكليفهم باستمرار المعركة غدا إذا طلب منهم ذلك حتى تحقيق النصر كما أشاد بجهود وتضحيات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي واستعدادهم الدائم لحفظ الأمن والاستقرار وإفشال .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق