الرئيسيقلم المسار

بحث في فائدة النواب

من عجائب (نوائب) البلاد في البرلمان النأي بالنفس عن الذي يحدث و كأن الأحداث تقع في الجزائر و النواب يعيشون في بوتسوانا، أو كأن كل التغييرات لم يسمع بها نواب المعارضة،

و كأن (بنوائب) الشعب ينتظرون لمن ترجح الكفة حتى يدلون بدلوهم في أحداث تخص مصير شعب انتخبهم لينوبوا عنه، فما الذي بقي لهؤلاء النواب ليفعلوه إلا قبض أجورهم مقابل التفرج و الصمت؟

ان هذا التدني في الاداء النيابي يقودنا للحديث عن وجوب إعادة النظر في هذه الأحزاب التي لا هم لها إلا الاستفادة من بقايا و فضلات الريع التي كانت تتقاسمه من الرؤوس الكبيرة في السلطة السابقة و عليه فإنه بات من الضروري محاسبة هؤلاء النواب و احزابهم وفتح تحقيقات في تواتطؤهم و كيف وصلوا إلى المجالس المنتخبة،

يجب محاسبتهم خاصة أولئك الذين اتهموا السلطة بالتزوير لكنهم فضلوا البقاء في مجالس مزورة و الاستفادة من الحصانة و الامتيازات مقابل أن يكونوا شهداء زور على ضياع وطن .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق