الرئيسيقلم المسار

من نصدق تاريخ ولد عباس أم جغرافية السرقة

قبل أشهر من الآن كنت من المتابعين لتصريحات الشهيد الذي لم يمت الرمز المجاهد الكبير جمال ولد عباس صاحب اختراع جهاز s12 d300 الخاص بمرض التنفس و الذي تصدره ألمانيا الى كل دول العالم عدا الجزائر بحكم أن الشعب ممنوع من التنفس.

وكان الرجل حينما يتحدث عن ماضيه الجهادي في صفوف جبهة التحرير الوطني حيث تجزم حين تستمع إليه بأنه هو من خطط للثورة و هو من فجرها و هو من قادها و هو من جعل الجزائر تحصل على استقلالها بل أنه أي جمال ولدعباس من حرر القارة الإفريقية و الاسياوية و أميركا اللاتينية من الاستعمار .

جمال ولد عباس حينما كان يتكلم تشعر بأن الجهاد يتحدث و الكل يتذكر كيف كان يبكي في ذكرى أول نوفمبر في مشهد أبكى حتى الفرنسيين الذين قتلوا الجزائريين ، هذا هو تاريخ العملاق الثائر جمال ولد عباس .

ولكن في الجانب الآخر نرى قاضي التحقيق بالمحكمة العليا ينتظر جمال ولد عباس على أحر من الجمر ليسأله حول ملف يحتوي على سرقة تقدر ب6200 مليار و هي أموال اليتامى و المساكين و ذي القربى و المؤلفة قلوبهم .

الملف يحتوي أيضا على ابتلاع جمال ولد عباس لقطع حديدية تحتوي على 150 طرولي يعتقد أن ولد عباس أكلها، كما أكل جزءا لا يستهان به من جغرافية الجزائر و هي عبارة عن عقارات و مشاريع لأبناءه و أحفاده.

للعلم فإن مبلغ 6200 مليار يمكن من إنجاز 12 ألف و 400 سكن اجتماعي و هو ما يشكل مدينة متوسطة الحجم يكون جمال ولد عباس قد أكلها مع السعيد بركات في شكل حديد و اسمنت و طوب .

إذن من نصدق تاريخ المجاهد الكبير أم جغرافية الفساد؟

عزيري عبد الرؤوف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق