محلي

تبحيرين ، الحمدانية ، حمامات الصالحين وفندق موقونو موارد سياحية مستقبلية لولاية المدية

بعد تدشين شطر الطريق السيار بطول 14 كلم شمال جنوب الرابط بين الشفة ولاية البليدة وحوش المسعودي بولاية المدية فى ذكرى الاستقلال

وجاء هذا المشروع فى اطار السياسة المنتهجة من طرف الدولة الجزائرية للدفع بعجلة التنمية وفتح فرص الشراكة الاقتصادية المحلية

ليحل وزير السياحة والصناعة التقليدية السيد عبد القادر بن مسعود صبيحة الثامن من شهر جويلية 2019 بزيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية المدية بتحديد أهم المناطق التى ستستفيد من مشاريع سياحية .

وكانت بلدية الحمدانية من أولى المحطات التى وقف بها بمعية والى الولاية السيد عباس بداوى وتم تقديم شروحات هامة من طرف مدير السياحة السيد بورقعة عبدالله وجاءت حول العديد من المناطق السياحية الطبيعية بالاضافة الى وجود المعالم الأثرية التى تعتبر ادوات تؤرخ لحضارة الولاية ..

واستفادت بلديات الولاية من 13 مشروعا من بينهم فندق 3 نجوم بذات البلدية حيث جاء فى المحطة الموالية لزيارة التفقد ،لينتقل الوفد فيما بعد لفندق موقورنو بالبرواقية والذى عرف إعادة تهيئة من طرف مستثمرين خواص اين احترمت معايير الجودة بالاضافة الى نوعية الخدمات المقدمة والتى لاقت استحسان السيد الوزير ..

تبقى تبحيرين بطبيعتها العذراء والأسرة بذراع السمار قابلة للاستغلال من خلال ترقيتها وجعلها فى خدمة السياحة على ان تستفيد الولاية من مبلغ معتبر مع عام 2020 وتشجيع كل أنواع السياحة منها الغابية والحموية كحمامات الصالحين

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق