الرئيسيقلم المسار

نعمة إنجازات فخامته

حتى لا نظلم الرجل الذي حكم الجزائر لمدة 20 سنة و نعطيه حقه من خلال ما أنجزه من مشاريع، فالرجل لم ينجز مصانع و لم ينجز مناطق سياحية و لم يطور الفلاحة حتى يحقق الاكتفاء الذاتي و لم يقم ببناء مستشفى واحد يعالج فيه مرضى مستشفيات أوربا من كبار القوم و عليته .

الرجل لم ينجز أي شيء خلال العشرين سنة الفارطة و حتى مشاريع المحققة فهي إما مشاريع مغشوشة و إما مشاريع محاصرة بالفساد أفقيا و عموديا ولكن الإنجاز الوحيد الذي نعترف به هو بناء الآلاف من القصور و الفيلات الفخمة في كل ربوع الوطن ، اضافة الى عشرات السجون التي أصبحت تظهر للعيان في كل الولايات الجزائرية ، هاته السجون أنجزها فخامته من أجل الشعب الجزائري فقط و من أجل راحت و رفاهية السجناء ،

هاته السجون بنيت للشعب الجزائري لكي يسكنها كمأوى ضيق بعدما جعل فخامته من الجزائر سجنا كبيرا، ولكن يشاء الله أن ينقلب السحر على الساحر و تصبح هاته الأسوار الحصينة إقامات لأصحاب السيادة و المعالي و شركاءهم ممن خانوا الوطن

هاته السجون أصبحت يسكنها أصحاب القصور و الفيلات ممن كونوا ثرواتهم بناءا على السرقة و النهب و التزوير و الخيانة و شتى أنواع الفساد ، مستندين على النفاق و الكذب من خلال تأييد و مساندة فخامته حينما كانت له فخامة.

إذن هذا هو الإنجاز الوحيد الذي إستفاد منه الشعب الجزائري و هو الآن يرى كيف يقوم القضاء الجزائري بكنس المسؤولين الملوثين بالفساد و الزج بهم في ما أنجزه فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من سجون.

وعليه وجب علينا أن نقول نعم الإنجاز .

عزيري عبد الرؤوف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق