محلي

تنصيب ورشات العمل السبعة فى اليوم الأول

الجامعة الصيفية فى طبعتها الثامنة بتيبازة

عرف اليوم الاول من تظاهرة الجامعة الصيفية للنقابة الوطنية لقطاع التربية الاعلان عن الافتتاح الرسمى من طرف عبدالكريم بوجناح الامين العام الوطنى

حيث استهل بكلمة تضامنية خص بها نقابيى دولتى لبنان وفلسطين جراء التعسف الذى طال المناضلين النقابيين من طرف الاحتلال الصهيونى وتلتها تكريمات لبعض الضيوف مع ادراج تكريم خاص لروح الفقيد المناضل عاشور ايدير ووفقة ترحم عليه و كلمة تأبينية القاها مسؤول التنظيم يحياوى قوير

تدوم فعاليات هذه التظاهرة عدة ايام من تاريخ 19 الى 23 جويلية لتترك الحرية لانخراط الاعضاء من عدة ولايات فى عدة ورشات ينشطها اعضاء الامانة الوطنية،

من بينها ورشة تخص التنسيقيات الوطنية وورشة تخص المكلفين بالاعلام ولائيا وهذا لتطوير الخطاب النقابى وتحديث وسائل الاتصال والاعلاموورشة تخص الشباب بعنوان المشاركة النقابية للشباب فى العمل النقابى بقطاع التربية وورشة للنساء بعنوان دور المراة فى الحياة النقابية

وبالخصوص فى الهياكل الاسنتيو كنموذج وورشة تخص ولايات الجنوب بعنوان مشاكل العمل النقابى والمهنى والتربوى والبيداغوجى فى الظروف الحالية لولايات الجنوب ،وورشة الغش المدرسى هل هو خلل فى النظام التربوى والاجتماعى على ان تنصب هذه الورشات على هامش لجنة صياغة البيان الختامى وتوصيات الجامعة الصيفية فى طبعتها الثامنة

وقال يوسف قبلى عن تنسيقية مشرفى ومساعدى التربية بالمدية ان مثل هذه الطبعات حددت المسؤوليات ومنحتهم حرية الاسراع فى حل مشاكل هذه الشريحة وفق القانون دون اللجوء الى الجهة الاعلى ويبقى عبدالكريم بوجناح الرجل الاول فى العمل النقابى بمدة تفوق 32 عام بعدما تدرج من استاذ التربية البدنية الى مدير متوسطة بالمحمدية

كما مارس عدة رياضات منها المصارعة والكرة الطائرة ليجد نفسه فى العمل النقابى بعدما سجل عدة تدخلات ايجابية فى الدفاع عن الزملاء وخاصة العنصر النسوى ليستمر فى الدفاع عن حقوق عمال قطاع التربية بالنضال النقابىأ وعمل على اشراك دكاترة لالقاء محاضرات تتبع بمناقشات حتى يتسع المجال المعرفى للنقابيين المتواجدين بالجامعة الصيفية

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق