الحدثالرئيسيعاجل

مجلس الدولة مدعو لاسترجاع الممتلكات المنهوبة بقرارات من الإدارة

وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي

اعترف وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، بوجود تواطؤ بين المسؤولين والإدارة لنهب الممتلكات العامة بشكل تعسفي استحوذوا خلالها على ممتلكات الشعب دون وجه حق، موضحا أن مجلس الدولة اليوم مدعو لاسترجاع الممتلكات المنهوبة بقرارات الإدارة.

وقال زغماتي، خلال مراسيم تنصيب رئيس مجلس الدولة، فريدة بن يحيى، اليوم: “تكمن أهمية القضاء والعدالة في محاربة آفة نهب ممتلكات الأمة، إذ أن آفة الفساد لم تقتصر على تحويل المال العام والرشاوى وغيرها من الممارسات، بل إمتدت الإعتداء إلى الممتلكات العامة بقرارات صادرة من الإدارة تعسفا من مسؤولين وموظفين استحوذوا على ممتلكات عامة دون وجه حق”.

وأضاف في ذات الصدد: “العدالة اليوم في مفترق طرق ومحط أنظار الجميع سلطة وشعبا، وهي مدعوة أكثر من أي وقت مضى لاسيما في مجالي التصدي للجريمة أهمها ظاهرة الفساد، وتطبيق العدالة للقانون وضمان هيبة الدولة عبر فرض سلطان القانون”، موضحا أن الحركة التي مست رئاسة مجلس الدولة والرؤساء، تهدف للتحسين المستمر للعمل القضائي والارتقاء به لمستوى تطلعات الشعب.

وأشار وزير العدل، أنه في مجال محاربة الفساد أصبح من غير المجدي في إدارتنا العمومية استمرار تفشيه فيها وهي الظاهرة التي قلصت من فعاليتها وحطمت ثقة المواطن فيها، الذي صار يشكك في كل القرارات التي تصدر عنها ولو كانت في صالحه.

واعتبر بلقاسم زغماتي، أن آمال الشعب معلقة على العدالة وكل المؤسسات القضائية خصوصا في هذا الوقت الحساس الذي تمر به البلاد، مشيرا أن الفساد قد شوه سمعة الإدارة، لذلك سيتم محاربته والتصدي له بقوة القانون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق