إقتصادالحدثالرئيسيالمغاربي

“إيغل أزور” تحدث فوضى في المطارات الجزائرية

بعد إلغاء الرحلات دون تعويض

تشهد مختلف مطارات الجزائر، فوضى عارمة، بسبب اكتظاظ المسافرين، خاصة المتضررين من افلاس الشركة الفرنسية “إيغل أزور” “aigle azur” للطيران، بعدما أعلنت توقيف جميع رحلاتها من وإلى الجزائر دون تعويض زبائنها.

وأعلنت شركة الطيران الفرنسية إيغل أزور عن إلغاء جميع رحلاتها اعتبارًا من ليلة الجمعة دون تعويض الركاب الذين اشتروا تذاكر الرحلات على خطوطها، بعد تقدمها بطلب للحماية من الإفلاس بداية الأسبوع الماضي للعثور على مستثمرين جدد.

ولم يعد أمام الشركة الفرنسية الكثير من الوقت لإيجاد مشتر لها لتجنب الإغلاق وإعلان الإفلاس لأن آخر أجل حدد في التاسع من سبتمبر الجاري سيما بعد استقالة مديرها العام يوم الأربعاء.

وتمثل شركة الطيران إيغل أزور 50 بالمائة من الرحلات الرابطة ما بين فرنسا والجزائر، حيث نقلت قرابة مليوني مسافر في العام 2018 وتمكنت من تحقيق أرباح بلغت 300 مليون أورو في الفترة نفسها.

وحذرت الشركة عملائها الذين يمتلكون تذاكر رحلات ذهاب وعودة بعد يوم الجمعة من أنهم “سيضطرون إلى شراء تذكرة عودة جديدة مع خطوط جوية أخرى لأن الوضع المالي للشركة لا يضمن تسيير رحلات أخرى أو تعويضهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق