ثقافـي

العودة لاقتباس الفكرة من الرواية الجزائرية وليست كل رواية قابلة للإقتباس

الأستاذ نورالدين أوغليسي مؤطر ورشة السينما والدراما الجزائرية عبر التواصل الإجتماعى

انطلقت ورشة السينما والدراما التلفزيونية الافتراضية والمجانية لمؤطرها الأستاذ نورالدين أوغليسى على التواصل الإجتماعى الغاية منهاكيف نكتب مسلسل من الفكرة إلى الشاشة وتبقى فرصة للمهتمين.

و تعرف انضمام عدة أعضاء لأول مرة كما يتواجد بها أعضاء سبق لهم انتاج أعمال درامية منهم على رازباون بمسلسل الجريح الذى تابعه الجمهور الواسع وتنظم للفريق لوصيف تركية سيناريست وروائية وتشتغل حاليا على كتابة سلسلة تلفزيونية بعنوان بشامروكا ولويزة لو التى خاضت تجربة الكتابة الدرامية بحلقات سلسلة الغربان.

تحسب المبادرة للأستاذ نورالدين أوغليسى باختباره لثلاثية محمد ديب “الدار الكبيرة ” و”الحريق “و”النول ” وأراد من خلالها الرجوع للأدب الجزائرى فى ابراز شخصيات وأحداث جديدة لم يتطرق اليها مسلسل الحريق المعروف لدى الجمهور الجزائرى
أكد مؤطر الورشة التعليمية فى السيناريو للمهتمين بهذا المجال أنها ليست الاولى فقد سبق له تأطير ورشات مماثلة داخل المهرجانات وذكر وورشة السيناريو للفيلم الطويل لمدة تسعة اشهر باسم جمعية الجاحظية في العام الماضي،

كما تلقى طلبات من طاقات شبانبة تسعى للتكوين فى مجال الكتابة الدرامية بعدة ولايات ولكن تعذر المشروع لضيق الوقت وهكذا جاءت فكرة الورشة الدرامية على مواقع التواصل حتى يتسنى للجميع المشاركة والتعلم المجانى فى السيتكوم والسيناريو الدرامى وأشار إلى موضوع الاقتباس من روائيين أنفسهم فضلوا تحويل رواياتهم لأعمال درامية وعرج محدثنا اتجاه السينما المصرية التى ازدهرت بفضل كتابها الروائيين ذلك أن أهم الافلام تم اقتباسها من الروايات لاحسان عبدالقدوس و نجيب محفوظ .

بغض النظر على السينما الامريكية. تبقى السينما الجزائرية كذلك لها بصمة من خلال .فيلم العفيون والعصا.وريح الجنوب احسن مثال.

حاليا وتحافظ الرواية الجزائريةعلى مكانتها عربيا وعالمياويبقى على عاتق . كتاب السيناريو الاستفادة منها ، اشجع ا لأستاذ أوغليسى الروائيين الذين يهتمون بالسينما الدراما ان يتعلموا تقنيات السيناريو وليست كل رواية قابلة للأقتباس .

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق