ثقافـي

تيمة الجنس الغالبة على أحداث الرواية تشريحا لمجتمع غرق فى الرذيلة وتظاهر بالفضيلة

رواية الأقبية المتسخة للروائى بلقاسم مسروق

بلقاسم مسروق أحد مؤسسي جريدة العالم الثقافي عام 1995 وهي جريدة ثقافيّة وطنية حرّة مستقلّة و أحد مؤسسي إذاعة بسكرة عام 1999 يشتغل بها منذ ذلك الحين ، (سأحبك ولكن بعد حين ) مجموعة شعرية صدرت عن دار فيسيرا عام 2012 وتلتها مجموعته القصصية عام 2013 عن دار بن زيدوع ،

والأقبية المتسخة هى المولود الثالث للكاتب الذى سيكون لجمهور قراء المعرض الدولى للكتاب سيلا 2019 فرصة التعرف على أحداث وشخوص هذا العمل الجريء الذى تميز بالتصوير الدقيق لحياة شخصيات حقيقية كان مسروق قد لازمها فى شبابه ليجعل من الأقبية التى تقع في 170 صفحة من حجم كتاب الجيب وثيقة تراثية قال عنها مايلى

المسار العربى :اختيارك لمكان أحداث الرواية للأقبية ..لما الأقبية تحديدا ؟

بلقاسم مسروق:الأقبية هي ثلاثة أقبية في بيت كولنيالي ،استولى عليه أحد الجزائريين أثناء الاحتفال بالاستقلال بينما كان الجزائريون يهتفون تحيا الجزائر الجزائر عريبية مستقلّة كان هو منشغلا بالسّطو على هذا البيت ، هذا الرّجل اسمه الشّيخ التهامي كان مناهضا للثّورة لانّه كان يعشق امراة وكان يريد الزّواج منها فتزوّجها احد المناضلين عنوة

المسار العربى :من يقرأ سطور الأقبية يشعرأنه يحاكى شخصية حقيقية يعرفها بلقاسم مسروق
..من هو العياشى ؟

بلقاسم مسروق :العياشي رجل من الجيران مات رحمه الله ،شخصية نموذجية عرفتها عن قرب الى أن مات وهو مهوس بالجنس صدّقيني سالته عن عدد النساء اللواتي اتاهن فقال لي قد يكون 1000 امراة

المسار العربى :العياشى كان الشخصية المحورية للعمل والمتعطش للجنس..توظيف الجنس فى الرواية الى اى مدى خدم العمل الادبى ؟

بلقاسم مسروق : :تيمة الجنس في النّص لم تكن لذاتها بقدر ماكان الهدف منها هو التّمرّد على مجتمع غارق في الرّذيلة ويتظاهر بالفضيلة وشخصية بوركبة الثانوية حقيقية أيضا وكان يقترب من العهر والعاهرات

المسار العربى :قلمك جريء وشرّح ماحدث بالاقبية المتسخة ، علاقة الفقر بين الاقبية والبؤساء لفيكتور هوغو ..هل الفقر عامل مشترك لتفشى الرذيلة ؟

بلقاسم مسروق:لا ليس تماما الجنس هنا ليس له علاقة بالفقر و الجنس كان موضة لانّ الرجل كان متشوّق للمراة المراة لم تكن في المدرسة ولا في المحلات ولا ولا هذا هو الدّافع

العياشي لم يكن الشّخصية المحوريّة ، بل شخصية ارتكازية يستند اليها الكاتب لانّ الشّخصية المحورية التي هي ” رشيد ” تتقاطع مع العياشي لانّه حفيد العياشي

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق