محلي

قبضة حديدية بين مير قصر البخاري واعضاء المجلس والمواطن ضحية الانسداد

تشهد بلدية قصر البخاري 65 كم جنوب المدية منذ مدة حالة إنسداد بسبب القبضة الحديدية بين أعضاء المجلس الشعبي البلدي ورئيس البلدية الذي تعنت في البقاء على رأس البلدية،

رغم تقديم استقالته لوالي الولاية، إلا أن المجلس يصر على ضرورة ذهابه عن طريق تثبيت الاستقالة في مداولة رسمية، لكن هذا الأخير يصر على عدوله عن الاستقالة والبقاء في منصبه، بإستعماله سياسة الهروب إلى الأمام

الحالة التي تعيشها البلدية،ووضعية الانسداد التي يشهدها المجلس اثرت سلبا على مصالح المواطن ببلدية قصر البخاري ثالث اكبر مدينة بولاية المدية وجعلته يعاني في مجال التنمية المحلية خصوصا في موضوع السكن حيث شهد التوزيع تأخر كبير رغم أن أغلبية السكنات جاهزة

وكان رئيس بلدية قصر البخاري قد قدم استقالته تحت ضغط اعضاء المجلس الا انه بقيا محتفظا بمنصبه ما جعل اعضاء المجلس يطالبون بتثبيت استقالة المير وفق مداولة رسمية طالب بها ثلثي اعضاء المجلس

فمتى يتوقف هذا الانسداد وتفرج مشاكل المواطن خاصة فيما يتعلق بموضوع السكن.

م.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق