الحدثعاجل

أولياء التلاميذ يساندون المعلمين

عشية شل المدارس

اعتبر رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، علي بن زينة، الإضراب الذي دعت إليه النقابة الوطنية لعمال التربية غدا في الابتدائيات حق مشروع بسبب الظروف الكارثية التي يعاني منها المعلمون عبر المدارس في 48 ولاية.

وقال بن زينة إن المعلمين في المدارس الإبتدائية يعملون في ظروف لا تحتمل، موضحا في هذا السياق:” المعلم عوض أن يهتم فقط بتعليم التلاميذ يعمل على إطعامهم وحراستهم في الساحة وينشط معهم حصة الرياضة والرسم، هو يمتهن مهام ليست من مسؤوليته في شيء”.

وأضاف المتحدث :” الحجم الساعي المخصص للمعلم مكثف جدا، ما يجعله لا يُقدم ما يُنتظر منه لصالح التلاميذ، ما يوجب على الوصاية إعادة النظر في طريقة العمل والتوزيع”.

وفتح رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، النار على نقابات التربية، مؤكدا بأنهم اشتغلوا في أمور خارج مهامهم و”غاصوا في السياسة ونسوا المعلمين الذين هم بأمس الحاجة إليهم”.

وتابع بن زينة :” لكن هذا لا يمنع أن نقول إن الوصاية تتحمل جزء مهما من المسؤولية وهذا بالشراكة مع وزارة العمل التي يجب أن تُطبق القوانين بحذافيرها حماية لحقوق وواجبات المعلمين خاصة والعمال بصفة عامة”.

ودعت النقابة الوطنية لعمال التربية”سانتيو” كافة فروعها النقابية ومنخرطيها في التعليم الإبتدائي لمساندة الحركة الإحتجاجية والإضراب الوطني المقرر غدا في المدارس، حتى يتم رد الوصاية إيجابا على مطالباهم المرفوعة منذ 3 أسابيع.

وأعلن المعلمون الدخول في اضراب وطني كل يوم إثنين من الأسبوع ابتداء من 7 أكتوبر دون أي غطاء نقابي، لتتبناه النقابة الوطنية لعمال التربية”سانتيو” وتعلن مساندته في وقت لاحق.

لفقير شهرزاد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق