دوليعاجل

المحتجون يطالبون الحريري بالرحيل

طالب المحتجون في لبنان رئيس الوزراء، سعد الحريري، بالرحيل، وذلك رغم إعلان الحكومة موافقتها على بنود الورقة الإصلاحية التي قدمها الحريري للمجلس الوزاري.

وتتزامن مطالبات المحتجين مع إعلان الحريري في كلمة ألقاها بعد اجتماع مجلس الوزراء في بعبدا، اتفاق الحكومة على بنود الورقة الإصلاحية.

وأكد المعتصمون على استمرار الاعتصام، لافتا إلى أن الشعارات لم تتغير وتطالب باسقاط الحكومة والنظام برمته.
ويشهد لبنان منذ نحو أسبوع مظاهرات حاشدة في مختلف المدن احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية وعلى أداء الحكومة، وقد ارتفعت مطالب المحتجين وتحولت إلى المطالبة برحيل الحكومة.

الحريري يعلن موافقة الحكومة على الورقة الإصلاحية وتضامنه مع المحتجين

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بعد اجتماع مجلس الوزراء في بعبدا، اتفاق الحكومة على بنود الورقة الإصلاحية، مؤكدا أنه لم يطلب مهلة 72 ساعة من المحتجين بل من شركائه في الحكم.

وقال الحريري إنه “منذ تشكيل الحكومة وهو يطالب الأفرقاء بتحقيق الكرامة الفردية لكل المواطنين، بحيث يتم تأمين كل احتياجاتهم من تعليم وطبابة وغيرها”، لافتا إلى أنه يعتبر أن “هدف الممارسة السياسية هو تأمين كرامة الناس الفردية المستمدة من الكرامة الوطنية”.

وأضاف أنه “بعدما صبر اللبنانيون كثيرا وصلوا إلى مكان من اليأس ما أدى إلى الانفجار، والمطالب كثيرة ومحقة ومتنوعة، لكن المطلب الواضح هو المطالبة بكرامتهم وباحترامهم”.

وأكد الحريري أنه لم يطلب مهلة 72 ساعة من المتظاهرين، بل أعطاها لشركائه في الحكومة ولنفسه، وأضاف: “طالبت بسلسلة من الإجراءات منذ 3 أيام وقد تم إقرارها في جلستنا اليوم”.

وتوجه الحريري للمحتجين في مختلف المناطق اللبنانية، قائلا لهم، إن “قرارات الحكومة قد لا تحقق مطالبكم لكنها تحقق مطالبي وهي مدخل لتحقيق مطالبكم”.

وأضاف: “القرارات التي أخذتها الحكومة حصلت بفضلكم لأنكم كسرتم كل الحواجز، وهي ليست للمقايضة”.

وتابع: “لن أسمح لأحد بتهديد الشباب والشابات المتظاهرين، صوتكم مسموع وإذا كان مطلبكم انتخابات مبكرة ليصل صوتكم فأنا معكم. أنتم أعدتم الهوية اللبنانية إلى مكانها الصحيح خارج أي قيد طائفي”.

وفي وقت أعلن الحريري أن وقف التظاهر يعود للمحتجين وعلى الدولة تأمين الحماية لهم، كرر المحتجون في العاصمة بيروت ومختلف المناطق اللبنانية مطالبته بالرحيل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق