الحدثالرئيسيعاجل

بن فليس يلتزم بإصلاح المنظومة التربوية

التزم المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، علي بن فليس، ببسكرة، بإصلاح المنظومة التربوية من خلال “عصرنتها وتطويرها”.

وقال بن فليس، في تجمع شعبي نشطه وسط المدينة، أن برنامجه الانتخابي يتضمن محاور هامة تهدف إلى “إصلاح المنظومة التربوية من خلال عصرنتها وتطويرها ورقمنتها مع اعادة الاعتبار للأسرة التربوية”.

وأضاف أنه يقترح في برنامجه “التوسيع من التعليم التحضيري و إضافة عام دراسي لفترة الدراسة في هذه المرحلة، والقضاء على ظاهرة الاكتظاظ في الأقسام، مع عصرنة التعليم الثانوي”، إلى جانب “تقييم تجربة أل أم دي في التعليم العالي والعمل على تطويره بإشراك المختصين”.

وأشار المترشح إلى محاور أخرى في البرنامج من بينها “إحداث كتابة دولة مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة”، بالإضافة إلى “الاهتمام بالفئات الهشة”.

كما تطرق بن فليس إلى ملف الصحة، ملتزما في هذا الإطار، ب”إعادة النظر في التوزيع السليم للمراكز الاستشفائية والأطباء، مع دراسة ملف الخدمة المدنية من خلال فتح النقاش مع ممارسي الصحة”.

ولدى تطرقه إلى ملف الجالية الوطنية المقيمة بالخارج، أكد علي بن فليس أن “الكفاءات الجزائرية في الخارج لديها الحق في تقلد مناصب المسؤولية”.

ومن جهة أخرى، خاطب بن فليس الرافضين للانتخابات مؤكدا أنه من “حقهم مقاطعة الرئاسيات غير أنهم عليهم الاستماع إلى الرأي الآخر”، مشددا على أنه يؤمن بالرأي الآخر و يتقبله “بدون إقصاء أو غلق للأبواب”.

و وعد أنه في حال انتخابه رئيسا فإنه سيفتح النقاش مع كل الأطياف السياسية في الساحة السياسية من جهة، مع “تنشيط الدبلوماسية الجزائرية وتوطيد علاقات الجزائر مع مختلف الدول الأخرى”، من جهة أخرى.

وفي كلمته، تطرق علي بن فليس إلى خصوصيات منطقة بسكرة، التي تتميز بطابعها الفلاحي، مشيرا إلى مشكل ندرة المياه الذي تعاني منه المنطقة، مشددا على ضرورة “استغلال المياه بعقلانية”.

وفي ذات السياق، تعهد المترشح ب”تكفل الدولة بمرافقة الفلاحين”، مقترحا “فتح المجال أمام الفلاحين لتسويق منتجاتهم دون عراقيل أو بيروقراطية”.

و شهد التجمع الشعبي الذي نشطه المترشح علي بن فليس تواجد مواطنين خارج القاعة رافضين لإجراء الانتخابات الرئاسية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق