محتجون يشلون بلدية القلب الكبير لليوم الثاني على التوالي

على خلفية توزيع 20 سكن ريفي

اقدم عشرات المحتجين امس على غلق مقر بلدية القلب الكبير 85 كم شرق المدية وهذا على خلفية توزيع حصة20 سكن ريفي من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدي واستفراده باقتراح اسماء المستفيدين دون مشاورة اعضاء المجلس الذين اقترحو عليه اسماء مستفيدين لم يدرجهم المير ضمن قائمة المستفيدين ،

المحتجون طالبوا بالغاء القائمة ، بالاضافة الى ان معظم المستفيدين على حد قول المحتجين يملكون سكنات وكان من المفترض منح الاولوية لاصحاب البناءات الهشة والطوبية،

غير ان مير البلدية ابقى على على ذات القائمة ، هذا وقد رفع المحتجون مطلب رحيل المير بسبب الركود وانعدام المشاريع التنموية بهذه البلدية الى جانب النقص الفادح في حصص البناء الريفي والذي يلقى رواجا كبير في مختلف بلديات الولاية

كما طالب سكان القواقات والعواديد بتوفير الماء الشروب وهو ما دفعهم الى شل مقر البلدية الى غاية ايجاد حل جذري لمشكلتهم جدير بالذكر ان رئيس دائرة القلب الكبير كان قد استقبل ممثلين عن المحتجين الخميس الماضي ووعدهم بايجاد حلول ممكنة في اطار ما يسمح به القانون.

م.ب

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: