العزاء في الإعلام الفرنسي

أطلق حملة تشويه جبانة في حق رئاسيات الجزائر الأخيرة

عاش الإعلام الفرنسي في الساعات الأخيرة حالة من التخبط والارتباك، بعد نجاح الانتخابات الرئاسية الجزائرية الأخيرة، والتي أسفرت عن “عبد المجيد تبون” رئيسا ثامنا للجزائر، حيث تجندت وسائل الإعلام الثقيلة بباريس، لإطلاق حملة مسعورة، وقودها بعض المتدخلون من الجزائر، حرصوا على تزوير الحقائق، والتشكيك في خيار الشعب الجزائري، يعد أن نصب هؤلاء وبتواطؤ من الصحافة الفرنسية أوصياء على الجزائريين، وكأنه لم يبلغ بعد مرحلة النضج التي تسمح له باختيار الأصح له.

الإعلام الفرنسي وفي مقدمته قناة فرانس 24، بمختلف اللغات التي تبث بها، تحولت منذ سهرة أمس  إلى كلاب مسعورة، ينبح عبرها عدد من المتدخلين الذين يزعمون أنهم جزائريين، ومعروف عنهم علاقتهم الحميمية مع السفارة الفرنسية في الجزائر من زمان، هؤلاء حاولوا تصوير مشهد مغلوط، رغبة في خلق أزمة خانقة في الجزائر، لغاية في نفس يعقوب.

المتدخلون عبر القنوات الفرنسية وبإيعاز من جهات خارجية صوروا مشهدا ضبابيا مغلوطا عن الاستحقاقات الرئاسية الجزائرية 2019، إلى حد الادعاء أن نسبة التصويت لم تتجاوز الـ 10 بالمائة، ضاربين بذلك خيار الجزائريين، عرض الحائط، وفي زمن يصعب على أي كان تزوير الواقع، والأحداث التي جرت مرأى وسائل الإعلام العالمية، والتي ولحسن الحظ كانت صادقة في نقل المشهد على حقيقته، سواء ما تعلق برافضي الانتخابات في الجزائر، أو من أقبلوا عليها.

وسائل الإعلام الفرنسية ذهبت في اتجاه ردة فعل رئيسهم “ماكرون” الذي كان هو الآخر رده باهتا ومتخبطا، يدل على تخوف الطرف الفرنسي من فشل مخططاته، وامتيازاته في الجزائر، مع انتهاء زمن الحلب من المستعمرة القديمة.

ردة الفعل الفرنسية التي جسدها الرئيس الفرنسي، دفعت “عبد المجيد تبون” إلى إبداء رأي من ذات القبيل، حين قال “ليس لي رد عليه.. هو حر في بيع البضاعة التي يريد في بلاده، وما يهمني هو الشعب الجزائري.

حول هذا، وصف الإعلامي التونسي “لطفي عماري” لقناة الحوار التونسية، بأن وسائل الإعلام التونسية تعاطت مع فوز عبد المجيد تبون وكأنها في موكب عزاء، وقال “هم متأكدون أن الانتخابات جرت بكل شفافية، لكن انكشف الحرب الخفية التي حاولت بعض الأطراف إعلانها، خدمة لأجندات أجنبية، خاصة ضد الجيش الجزائري”.

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: