التماس 20 سنة سجنا في حق طرطاق، حنون، بوتفليقة وتوفيق

التمس النائب العام العسكري، اليوم الاثنين، 20 سنة سجنا نافذا في حق كل من بشير طرطاق، لويزة حنون، محمد مدين “الجنرال توفيق”، والسعيد بوتفليقة.

وحسب ما علم من موفد البلاد إلى المحكمة العسكرية بالبليدة، فإنه بعد الالتماس شرع المحامون في المرافعات التي ستستمر طيلة الفترة المسائية .

وللتذكير فقد تم أمس الاستماع إلى كل مستشار وشقيق رئيس الجمهورية السابق السعيد بوتفليقة، والقائد الأسبق لجهاز المخابرات محمد مدين المدعو “توفيق”، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، فيما رفض منسق الأجهزة الأمنية في رئاسة الجمهورية سابقا عثمان طرطاق المثول أمام المحكمة رغم حضوره.

وأدانت المحكمة العسكرية بتاريخ 25 سبتمبر 2019، المتهمين الأربعة بعقوبة خمسة عشر (15) سنة سجنا، بعد متابعتهم “من أجل افعال تم ارتكابها داخل بناية عسكرية تحمل طبقا للقانون وصف جناية التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها على التوالي بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري و المادتين 77 و 78 من قانون العقوبات”، حسب ما ذكره بيان المحكمة العسكرية وقتها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock