بوقرة: “أنا المسؤول وحدي و العمر ليس مقياساً للكفاءة”

عاد لطلاقه الودي مع الفجيرة وأكد بقائه في الإمارات

 سأخوض تجربة في أوروبا من أجل مزيد من التدريب والعمل الفني

أكد الجزائري مجيد بوقرة، مدرب الفجيرة السابق، اعتزازه بالفترة التي قضاها مدرباً للفريق الأول لنادي الفجيرة الاماراتي خلال الشهور الماضية، رغم رحيله عن تدريب الفريق، بعد اتفاق ودي مع الإدارة التي قررت الاستعانة بالمدرب الإيطالي فابيو فيفياني .

وعلق بوقرة في حوار مع جريدة الاتحاد الإماراتية على رحيله عن الفريق قائلا : “المدرب هو الواجهة الأولى للفريق؛ لذلك فأنا المسؤول عن كل شيء، و أنا هنا لا أريد الحديث عن أمور أخرى، لأنني توصلت إلى اتفاق مع الإدارة للرحيل بشكل ودي، وفي إطار الحب والاحترام مع النادي، وسأبقى من أبناء النادي، وسعدت بالعمل كمدرب، كما سعدت كلاعب في فترات سابقة”.

وأضاف: “عملت جاهداً من أجل مشروع واضح، ولكن لم أستطع أن أكمل، بالنهاية هذا هو عالم الاحتراف”.

وعن خطوته المستقبلية قال بوقرة: “أحتاج إلى وقت مع الأسرة، لقد كنت بعيداً في الفترة السابقة، سأستغل الفرصة للجلوس معهم، ومن ثم لدي الوقت العميق للتفكير في المستقبل، وسأخوض تجربة مع أحد الأندية في أوروبا، من أجل مزيد من التدريب والعمل الفني، وربما أنظر في العروض التي أملكها”.

ورفض بوقرة الأقاويل التي ترددت أحياناً حول عمره الصغير، وعدم وجود خبرة كافية لديه لقيادة الفريق، وقال إنه من اللحظة الأولى اقتنعت إدارة الفجيرة به وبقدراته الفنية، والعمر ليس مقياساً للقدرات الفنية كما يظن البعض. وقال بوقرة إنه عمل بكل قوة، من أجل تطوير الفريق، وحقق نتائج جيدة، ولكنّ هناك ظروفاً كثيرة حالت دون تقديم الفريق أفضل ما لديه، ولا أريد الحديث في هذا التوقيت، لكن لا علاقة للخبرة بما حدث.

وقال بوقرة إنه يسكن في دولة الإمارات مع أسرته؛ لذلك فهو سيبقى في الإمارات ولن يرحل. وأكد أنه سيفكر بالعروض التي لديه، وفي حال توافر عرض بالدولة، فإنه لن يمانع، الإمارات هي وطن جميل جداً للاستقرار والمعيشة، والأسرة تحب الإمارات، وتريد الاستقرار فيها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock