ألمانيا في حاجة إلى عصابة جزائرية..!

بنوك ألمانيا تشكو فائض الأموال ليس بالدينار طبعا لكن بالدولار و الأورو و كل العملات الصعبة، فمن كثرة الثروة التي لا يتم تهريبها إلى سويسرا و فرنسا و جدت بلاد أنجيلا ميركل نفسها في مأزق لأن البنوك لم تعد تستوعب هذا المال (المتلتل)،

عموما هذا جزاء الذي لا يقرأ عاقبة الزمن، و الظاهر ان ميركل في حاجة إلى رجل مثل احمد اويحي و سلال و عصابة (س) حرامي الذين في السجون و خارج السجون من رجال (الأعمال)،

فهؤلاء وحدهم من سيجدون الحل لسيدة اوروبا وشعبها و تخليصها من تكدس الاموال لان جماعتنا يلعبون في الدوري المحترف و ليسوا مثل الألمان لم ينتقلوا حتى يصنف الهواة،

أول خطوة سيقومون بها هي إطلاق مشاريع وهمية في ألمانيا بأضعاف سعرها الحقيقي كأن يتم اقتراح انجاز طريق سيار شرق غرب وما شابهه من مشاريع في بلاد الجرمان و أكبر كنيسة في العالم بجرس يزن عشرة اطنان،

ثانيا و بعد أشهر قليلة يتم طلب ميزانية إضافية بضعف قيمة المشاريع نفسها، أما الخطوة الثالثة فيتم طلب قروض من البنوك لرشوة المقاولين قصد الغش في المشاريع و حين يتم اكتشاف العيوب والغش يتم طلب أموال كبيرة للصيانة،

أما الخطوة الرابعة فيتم اقراض الملايير لرجال الاعمال للاستثمار في الفلاحة في الصحراء فيقومون بتحويلها لبنوك سويسرا و جزء منها يتم به انجاز عقارات في كامل المعمورة، و بهذه الطريقة نضمن لالمانيا التخلص من فائضها المالي بل و التخلص نهائيا من كل أموالها، و تحويل برلين إلى معسكر جديدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock