النقابة المستقلة لمفتشي العمل تصعد من حركة الاحتجاج وتؤكد على التجنيد لافتكاك الحقوق

حالة الاحتقان تنبه اليها النقابة الوطنية المستقلة لمفتشي العمل والتى بات يعيشها مفتشو العمل نتيجة تردي الوضع الإجتماعي والمهني واستمرار تجاهل الجهات الوصية للمطالب المرفوعة اليها بالإضافة إلى ممارسة كل أشكال التضييق على الحريات النقابية.

وعليه حثت هذه النقابة منخرطيها ،على وجوب تعليق وتجميد كافة الزيارات المشتركة المزدوجة مهما كان نوعها و خاصة مع الهيئات الرقابية تحت الوصاية إلى غاية استحداث منحة خاصة لتغطيتها ، إلى جانب الزيارات المتعلقة بمراقبة العمل الليلي إلى غاية تحسين ظروف العمل واستحداث منحة خاصة بها مع وجوب توفير المساعدة والمرافقة الأمنية .

دعت ايضا المنشأة مؤخرا كل المنخرطين إلى ضرورة القيام بالخرجات الميدانية العادية شريطة توفير الإدارة لسيارات المصحلة ليومين في الأسبوع بدل من يوم واحد ، و توثيق غياب هذه السيارات عبر ارسالية للمسؤول المباشر مع توقيف العمل إلى غاية تفعيل المرسوم رقم 03/78 المؤرخ في 15/04/2003 الخاص باقتناء سيارة ، مطالبة في هذا الشأن رفع التضييق على ممارسة العمل النقابي بتوفير المقر، منح حقل التفرغ للممثلين النقابيين أثناء ممارسته لنشاطهم.

كما عبرت هذه الهيئة النقابية عن قلقها الكبير و نيتها في التصعيد من تاريخ 12 من فيفرى 2020 كمرحلة ثانية في حال لمسها لغياب ادارة حقيقية في حل الانشغالات العالقة ، من خلال ممارسة حق الإضراب الذي بات حسبها أمرا حتميا ، واعلنت على عقد لقاءات تشاورية مع قياديى هياكلها على المستوى الوطني في غضون الأسابيع المقبلة من أجل تقييم النشاط النقابى وضبط الأهداف المسطرة من خلال التحاور والتشاور ، مناشدة مفتيشها إلى التجند والإلتفات حول نقابتهم مع مواصلة النضال إلى غاية تحقيق كل المطالب المشروعة .

لوصيف ت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock