استحداث مجلس وطني لأخلاقيات الصحافة المكتوبة قبل نهاية السنة

تنظيم أوّل ورشة حول المواقع الإلكترونية يوم 20 فيفري

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر، أنه سيتم استحداث مجلس وطني لأخلاقيات الصحافة المكتوبة قبل نهاية السنة.

وصرح بلحيمر امس، بقبة زيغود يوسف بالعاصمة، أنه سينبثق عن هذا المجلس عدة سلطات ومن بين هذه السلطات –يضيف الوزير- سلطة خاصة ببطاقة الصحفي المحترف، وسلطة مختصة بمراقبة السحب، وأخرى خاصة بالإشهار.

وأضاف بلحيمر “سننسق مع القطاعات الفاعلة، للقضاء على الأخبار المغلوطة في مواقع التواصل الاجتماعي” وقال ” ظاهرة الأخبار المغلوطة معقدة، ويصعب حلها حتى في الولايات المتحدة الأمريكية” مضيفا “سنقضي على الاحكتار في الساحة الإعلامية، وسيتم تسقيف السيطرة في الساحة الإعلامية بـ 40%”.

من جهة اخرى كشف وزير الإتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمرأنه سيتم تنظيم أوّل ورشة حول المواقع الإلكترونية يوم 20 فيقري المقبل.

واوضح الناطق الرسمي للحكومة أنه ستكون سلسلة من الورشات لمراجعة منظومة الاتصال بمشاركة الخبراء والأكاديميين ومختلف الفاعلين في القطاع.

وعلى هامش الجلسة العلنية بالبرلمان والتي خصصت لمناقشة مخطط عمل الحكومة قال وزير الإتصال أن “الورشة الأولى ستحتضنها المدرسة العليا للصحافة يوم 20 فيفري الجاري”.

واضاف بلحيمر الورشة ستكون ” بمشاركة الخبراء والأكاديميين والفاعلين في القطاع لمناقشة مضمون مشروع قانون متعلق بالمواقع الإلكترونية قبل عرضه على المصادقة من قبل الجهات المختصة”.

كما أشار الوزير إلى “إعادة النظر في عدد من القوانين، على غرار قانون الإشهار” وفي ذات السياق قال أن “المجلس الوطني للصحافة سيعوض سلطة ضبط الصحافة المكتوبة وسيتولى مهمة اعتماد البطاقة المهنية للصحفي ويراقب عملية توزيع الإشهار ويسهر على احترام أخلاقيات المهنة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock