طبيبان وصيدلي يقودان جماعة إجرامية تروج للمؤثرات العقلية بالمدية

أوقفت مصالح الأمن، بمدينة البرواقية ولاية المدية، بحر هذا الأسبوع، جماعة إجرامية من 14 شخصا، يقودها طبيبان أحدهما مختص وآخر طبيب أسنان وصيدلي، تقوم بالترويج للمؤثرات العقلية باستعمال وصفات طبية صورية.

وأفاد بيان للأمن الوطني، أن وقائع القضية تعود إلى ورود معلومات وصلت الى عناصر الفرقة عن وجود أشخاص يقومون بترويج المؤثرات العقلية والأقراص المهلوسة وسط شباب مدينة البرواقية، بعد الحصول عليها باستعمال وصفات طبية صورية.

وبعد عمليات بحث وتحري معمق، تم التعرف عن مصدر هذه الوصفات الطبية والشخص الذي يقوم بجلبها، أين تم توقيفه وإخضاعه للتحقيق، الذي من خلاله تم الكشف عن طريقة الحصول على الوصفات الطبية الصورية فارغة، وذلك بعد سرقتها من طرف أحد أفراد الشبكة من مستشفى جامعي مختص في الأمراض العقلية، وختمها بواسطة ختم مسروق من طرف أحد الأطباء المختصين، وإعادة بيعها لأفراد الشبكة الإجرامية الذي يقومون بدورهم ملئها بمشاركة طبيب أسنان بمدينة البرواقية، ثم جلب المؤثرات العقلية بتواطؤ صيدلي بمدينة المدية الذي كان يسهل لهم عملية اقتنائها.

وبعد التعمق في التحقيق مع الأشخاص، تم توقيف جميع عناصر الشبكة الإجرامية، والمتكونة من 14 مشتبه فيه تتراوح أعمارهم ما بين (24 و59 سنة)، من بينهم طبيب وصيدلي، مع حجز كمية من الأقراص المهلوسة والمؤثرات العقلية، حوالي 45 وصفة طبية صورية، ومبلغ مالي يقدر بـ171 مليون سنتيم من عائدات الاتجار في السموم والمؤثرات العقلية.

وتم فتح ملفات قضائية ضد أفراد الشبكة وتقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة البرواقية،  الذي أمر بإيداع منهم 11 مشتبه فيه بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالبرواقية، عن قضية الحصول على المؤثرات العقلية قصد بيعها البيع بواسطة وصفات طبية صورية، والتزوير واستعمال المزور في محررات عرفية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock