المحامي توفيق هيشور يوضح العقوبات التي قد يتعرض لها مضيفو الجوية

اثر استمرارهم في الحركة الاحتجاجية

أكد المحامي توفيق هيشور، أنه بعد حكم المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، بعدم شرعية إضراب مضيفي الجوية الجزائرية، فإنه من حق إدارة الجوية اتخاذ بعض الإجراءات العقابية، حيث يمكن اعتبار المضربين بهذه الطريقة في حالة “إهمال للمنصب”.

كما أكد أنه من حق زبائن الجوية المطالبة بــ”تعويضات”.

و أوضح هيشور أنه بعد الحكم بعدم شرعية الإضراب “سيتعرض المضيفون لغرامة تهديدية عن كل يوم إضراب غير شرعي إضافي”، معتبرا أنه في هذه الحالة “المضيفون في حالة إهمال للمنصب”، الأمر الذي “ينجر عنه عقوبات وفق النظام الداخلي المنظم للموظفين لدى الجوية الجزائرية”.

وبخصوص العقوبات التي يمكن أن يتعرض لها مضيفو الجوية الجزائرية المضربون عن العمل، بطريقة غير شرعية، وفقا لقرار العدالة موضحا “الإدارة الآن أمام حلين الأول إداري وهو إحالة الموظفين للمساءلة التأديبية وبالتالي إما توقيفهم مؤقتا أو تعويضهم”.

وأما ما تعلق بحقوق الزبائن، أكد المحامي توفيق هيشور أنه “من حق الزبائن المطالبة بتعويضات من الجوية الجزائرية عن الشلل والضرر الحاصل في المطار.. كما كل شركات العالم المحترمة تفعل”. مضيفا في ذات السياق “بل بعض شركات الطيران تتولى الحجز في الفندق لزبائنها حالة تأجيل رحلة وعلى نفقتها”.

ويرى المحامي هيشور أن إعلان الإضراب بشكل غير معلن وبدون احترام القانون هو فعل “غير أخلاقي”، مضيفا “ترك الزبائن في هذه الحالة تعد قانوني وأخلاقي ولا احترافي”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock