الملالي يعتذر وسط مخاوف بحبسه في فرنسا

عقب تورط الجزائري في فضيحة أخلاقية

قدم الجزائري فريد الملالي، لاعب آنجيه الفرنسي، اعتذاره لجماهير الفريق، وكل أنصاره ومؤيديه، عقب تورطه في فضيحة أخلاقية بفرنسا.

وكانت الشرطة الفرنسية، قد اعتقلت اللاعب، الثلاثاء الماضي ، بعدما تقدم جيرانه بشكوى ضده، بتهمة القيام بأفعال مخلة بالحياء، وعدم احترام خصوصياتهم.

وقال اللاعب في رسالة أبرزتها صحيفة “ليكيب” الفرنسية: “من الصعب التعامل مع الانتقادات دائما، لقد مررت بمرحلة معقدة للغاية في الفترة الماضية، من الناحية المعنوية والجسدية”.

وأضاف: “أفهم جيدا قساوة الأشخاص الذين تلقوا المعلومات، وأعلم أنه لا يمكن لأحد أن يتسامح مع مثل هذه الأفعال، ولكنني أود أن أقدم اعتذاري لعائلتي وأصدقائي، وكذلك جميع مؤيدي النادي العزيز، وكل الجزائريين”.

وأتم: “كل ما حدث بلغني، ولكن هذا الموقف سيجعلني أقوى، وأكثر إدراكًا للقيم والمبادئ التي يجب أن أحافظ عليها، شكرا لكل الأشخاص الذين كانوا معي خلال هذه المرحلة السيئة”.

وأكدت الصحيفة، أن الجناح الجزائري الشاب مهدد بالسجن لمدة عام، مع دفع غرامة قدرها 15 ألف يورو، وفقًا للمادة 222-32 من قانون العقوبات الفرنسي.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: