شركة هولندية تنجح في صنع عبوات من البلاستيك النباتي يمكنها أن تتحلل في غضون عام واحد

إذا لم يكن الأمر واضحًا من قبل، فقد أظهرت جائحة COVID-19 الآثار السلبية التي خلفها البشر على العالم. خلال فترة الإغلاق، رأينا إنخفاضًا في مستويات تلوث الهواء قليلاً، ولكن هذا ليس سوى قمة جبل الجليد. لا تزال هناك قضايا بيئية تحتاج إلى حل، مثل قضية البلاستيك.

ومع ذلك، فهناك شركة هولندية متخصصة في الكيمياء الحيوية تُدعى Avantium، تأمل في معالجة ذلك من خلال إبتكار مادة بلاستيكية نباتية جديدة والتي سيتم تصنيعها من المحاصيل المزروعة بشكل مستدام. يبدو أن هذا المشروع نجح في جذب إهتمام الشركات الكبرى، مثل Coca-Cola و Danone وغيرها من الشركات الأخرى، وجميعهم يخططون لإستخدام تقنية Avantium في المنتجات المستقبلية.

معظم البلاستيك المستخدم حاليًا في مختلف الصناعات مصنوع من الوقود الأحفوري. المشكلة في مادة البلاستيك الحالية هي أنها ليست قابلة للتحلل تمامًا، وأضف إلى ذلك أن الوقود الأحفوري هو مورد محدود. المادة البلاستيكية النباتية المبتكرة من قبل شركة Avantium من ناحية أخرى، تم تصميمها لتتحلل في عام واحد أثناء إستخدامها مع السماد، على الرغم من أن الشركة تقول أنه من الأفضل إعادة تدويرها.

ومع ذلك، فإن القدرة على التحلل في غضون فترة زمنية قصيرة نسبيًا يعني أن جبال النفايات لن تبقى هناك إلى الأبد كما هو الحال مع جبال النفايات الحالية المكتظة بالنفايات البلاستيكية غير القابلة للتحلل. ومع ذلك، فإن البلاستيك النباتي ليس مفهومًا جديدًا تمامًا. لقد رأينا كيف تُصنع بعض المواد البلاستيكية من الذرة المعدلة وراثيًا، على الرغم من أن البعض جادل بأنه في حين أن هذه المادة تُعتبر أفضل من المواد البلاستيكية التي تستند على الوقود الأحفوري، إلا أنها لا تمثل بالضرورة ” حلًا ” للمشكلة الحالية.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: