رئيس حركة مجتمع السلم د. عبد الرزاق مقري في حوار:

 

▪️حرمان الأغلبية من رئاسة الحكومة منافٍ للديمقراطية.
▪️ إنطباعنا الأولي حول وثيقة مشروع التعديل الدستوري أنها كانت دون الطموحات المرجوة.
▪️نحن طالبنا بنظام برلماني وهو النظام المعمول به في عدد كبير من الديمقراطيات الناجحة في الدول المتطورة، وهو يصلح أكثر في فترات التحول الديمقراطي كما هو حال الجزائر، لأنه الأنسب للتوافقات المساعدة على مواجهة الأزمات ويوسع قاعدة الحكم.
▪️كنا نطالب دائما بأن يكون أغلبية أعضاء المجلس الأعلى للقضاء منتخبين، وأن يكون رئيس المجلس الأعلى للقضاء منتخبا من بين القضاة وبأي طريقة ديمقراطية تضمن استقلالية السلطة القضائية عن هيمنة السلطة التنفيذية والتجارب في الدول لتحقيق هذا الغرض كثيرة ومتنوعة.
▪️في وثيقة مشروع التعديل الدستوري لم يتم الوفاء بتعهدات توسيع صلاحيات المجالس المحلية المنتخبة، وعدم الوفاء بوعد تأسيس الأحزاب بمجرد الإخطار، كما لم تقدم أي تدابير تعزز دور المعارضة.

 

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: