والي المدية يقف على احتياجات مناطق الظل باولاد امعرف جنوبي المدية

قام والي المدية عباس بداوي بزيارة ميدانية تفقديةالى احدى مناطق الظل ببلدية اولاد معرف في اطار خرجاته الميدانية التي اصبحت تقليدا للوالي للإطلاع على أحوال الساكنة ومعاينة مدى تنفيذ المشاريع المبرمجة في مناطق الظل ،

حيث حل والي الولاية بمناطق الظل ببلدية اولاد معرف في كل من الجريدات واولاد عريوة وفرقة الحوارش اين استمع لانشغالات المواطنين ،الذين ابدوا ارتياحهم للمشاريع التي انطلقت ،

والكفيلة بتخفيف معاناتهم ، و عاين بداوي عن قرب سير المشاريع المبرمجة ويتعلق الأمر بتهيئة الطريق المؤدي الى فرقة الجريدات بغرض فك العزلة عن الساكنة ،

الى جانب ربط فرقة الحوارش وفيلالي بشبكة المياه الصالحة للشرب كما وأمرالوالي الجهات المعنية بضرورة الاسراع في اشغال الإنجاز وتسليم المشاريع المنجزة قبل ال20 من شهر جوان القادم ما يرفع الغبن عن المواطنين وهو الامر الذي يعتبر من أهم الاولويات الراهنة .

هذا وقد قام عباس بداوي بتوزيع طرود غذائية وكمامات على سكان المنطقة

وفي معرض حديثه عن مناطق الظل والبرامج المسجلة وقيد الانجاز بها ،أكد والي الولاية انه وبعد ضبط تعداد مناطق الظل .تم تخصيص غلاف مالي معتبر لبرمجة مشاريع تنموية من شأنها إخراج الساكنة من العزلة وربطهم بمختلف الشبكات الحيوية .

مع تسطير اولويات للتكفل بالانشغالات على غرار شبكة الطرقات وتهيئة المسالك الى جانب الربط بالمياه وتوفير وتهيئة قاعات العلاج .

مضيفا بان تسطير الاولويات تم باشراك جميع اطراف المجتمع المدني من خلال اللقاءات التي جمعته واياهم في اطار تكريس الديمقراطية التشاركية وتمكين المواطن من المشاركة في تقديم الاقتراحات واختيار الاولويات ومن ثم تدارسها وإيجاد الحلول اللازمة ،مع تواصل مسيرة التكفل بالانشغالات وتدارك الاحتياجات الى غاية استكمال التكفل بكافة مناطق الظل .

تجدر الإشارة ، الى انه تم إطلاق عملية تعقيم واسعة للفرق والمداشر ببلدية اولاد معرف الى جانب توزيع الكمامات على المواطنين .

حيث استغل والي الولاية فرصة تواجده وسط المواطنين لتثمين الروح الجماعية والعمل التضامني الذي يقوم به المواطنون كمتطوعين او منخرطين ضمن العمل الجمعوي مؤكدا بأنه من واجب الجميع

،كمؤسسات وأفراد التكاتف معاً والوقوف صفًا واحدًا لحماية صحة مواطنينا وهو ما برهنت عليه جميع أطياف المجتمع من خلال حملات التوعية والتحسيس والتعقيم و الهبات التضامنية الفذة.

م.ب

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: