قصيدة “قسوة ليام” تسعد الشاعرة فاتن خلوات وتجلب لها التتويج بالمرتبة الثانية

حصدت الشاعرة عاشقة الخيول فاتن خلوات المرتبة الثانية فى نظم الشعر الملحون التى شاركت بها فى مسابقة وطنية كانت قد نظمتها الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي،

تحدثت عن قصيدتها المتوجة ” قسوة ليام ” أنها كانت غزلية فى بداية أبياتها حتى استنشقت الفكرة بعمق وتحدثت عن الوطن وبلغت الأربعين بيتا ، حب كبير يتجلى من خلال الأبيات لتجعل منها قصيدة وطنية

أنا وطني رافداتو فالكبدة
يشبه ولدا ولحبيب وتلحافي
كي نفرح بدموع عيني يتندا
وكي نحزن نبكيه فالريح السافي
أناقلبي محلفاتو مايهدا
وهو يقول بغير نبضو تتعافي
ينبض بحب الوطن دقه وحدة
ماشي جديد على المراسم تعطافي
ويذا متنا عليه ماهيشي كودة
ولي دمو بخيل بالسيف يحافي
أرض الصلاح والمحبة والوحدة
فيها أمازيغ وعرب وطوافي

عطاء مستمر من الإبداع لخدمة وتطوير القصيدة استغرق خمس سنوات جالت بماجادت به قريحتها معظم المهرجانات من بينها مهرجان الشعراء الشباب بتيزى وزو واستوقفت عند محطة ثقافية بولاية المدية أين سجلت مشاركتها مع شعراء التيطرى ، ومشاركات أخرى مع الجمعية الوطنية للأدب الشعبى ،

الفرس هى فاتن فى طفولتها وشبابها وستظل تلك الشاعرة المنطلقة دوما حتى بشيخوختها ، تلك الشاعرة الأمازيغية ذات اللسان البدوي ميزة شاعرة تحوى الهوية الجزائرية وتفخر بوطنيتها

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: