حى رامبو أو القصبة الزرقاء بقصر البخاري .. تتزين بالرسوم بفضل جهود شبابها

من أعتق الأحياء ويتوسط المدينة وله عدة أبواب يدخل منها الساكنة ،

أزقة ضيقة مابين السكنات المتراصة ، ألقاب لعائلات عريقة سكنت هذا الحى ،أجواء الألفة والمحبة لمستها مابين النسوة وهن يتجاذبن أطراف الحديث خلسة من الأبواب ،

هن عجائز اليوم ، أنه حى رامبو الذى يتحول بيتا واحدة فى المناسبات الإجتماعية وأنجب الشاعر عيسى درباج والروائية سارة خليفة وعاشت بينهم الكاتبة والصحفية لوصيف تركية والرسامة أسماء راشمة الحناء ،

هبة تضامنية لشباب الحى وهم يطلون الجدران باللون الأزرق ومشاركة رسامين من مواهب ناشئة ، حركت داخلى حنينا ، فرحة مشتركة تقاسمها الساكنة وهم يعيدون للمكان قدسيته ، الثناء والتشجيع نالته المبادرة كما دعا المواطنون استكمال العملية بتحرك السلطات المحلية بقصر البخارى لتقديم الدعم والمساندة حتى تنتشر عدوى نطافة المحيط وتزيينه لباقى الأحياء القديمة وهى كثيرة

لوصيف تركية

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: