دادة: تركت مشاريع قيد التجسيد في مجلس الآداب والفنون

تبادل الموسيقار والعازف سليم دادة والروائي والمترجم محمد ساري، اليوم الثلاثاء، مهام رئاسة المجلس الوطني للفنون والآداب بالعاصمة.

وقال د.سليم دادة في بيان: “سعدتُ اليوم بتسليم مهامي وكل الملفات التي أشرفت عليها خلال فترة رئاستي المجلسَ الوطني للفنون والآداب (27 مارس 2019 – 24 مارس 2020) للرئيس الجديد، الروائي والمترجم د. محمد ساري، بحضور مديرة تطوير الفنون وترقيتها وممثلين عن وزارة الثقافة وكتابة الدولة للصناعة السينماتوغرافية والإنتاج الثقافي”.

وذكر دادة الذي قاد لفترة وجيزة كتابة الدولة للإنتاج الثقافي،أن “المناسبة كانت فرصة لعرض حصيلة عمل سنة 2019، وكافة المشاريع التي جرى تنفيذها وتلك المسطرة على طريق التجسيد على المستويين المتوسط والبعيد”.

وشدد سليم دادة أنه “وأثناء استلام وتسليم المهام بيني وبين الرئيس الجديد، بمقر المجلس بالمكتبة الوطنية الجزائرية، تمنيت له كل النجاح والتوفيق في إدارة المجلس استمرارا للمسيرة التي خضناها خدمة للثقافة والفنان في الجزائر”.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: