باي باي طحكوت

طحكوت مسكين قال للقاضي أنه أبيض ناصع و اذا كان ثمت رجل اعمال نظيف واحد فهو أنا

طحكوت ثروته كلها حلال في حلال فقد انطلق المسكين في تكوين ثروته دورو فوق دورو و دينار فوق دينار حتى اشترى طائرة بمئات المليارات و ان الله عز وجل طرح البركة في طاولة الرغاية ليتحول هذا الطحكوت في عدة سنوات الى اقطاعي و لكن بوجه صناعي

طحكوت ايضا قال أنه احد ضحايا العصابة لا نستغرب تصريحات طحكوت لأنه من حقه ان يدافع عن نفسه و من حقه ايضا ان يستعين حتى بالكلب الألماني كما كان يفعل حينما كان رب مقلة

كان هذا الطحكوت و بالرغم من عضلاته المفتولة التي بامكانها اسقاط بغل باكمله إلا أنه كان يصطحب كلب في سيارته ليهاجم الناس

الشيء المؤسف كما قلت ليست تصريحات طحكوت أمام هيئة المحكمة و لكن بعض صحافة الكاسكروط التي أطعمها طحكوت في وقت ما و آمنها من خوف حينما كانت الرؤوس تتكلم تحت الزاورة

اليوم نفس الغربان تنعق في نعش طحكوت المنتهي لأن الجبن يسري في دمها ، فهي تحاول تبرئة جزار ذبح الخزينة العمومية و لهف منها آلاف المليارات ، ليذكرنا هذا الشخص بذاك القاتل الذي ظهر في آخر فصل من فصول مسرحية عادل إمام “شاهد مشافش حاجة”

فباي باي عمي طحكوت و الخزي و العار لمن دافع عنك

عزيري عبد الرؤوف

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: