الكرامة قبل المال

في ندوته الصحفية اليوم بمقر جريدة الشعب قال وزير الخارجية صبري بوقادوم في رده على سؤال يتعلق بالعلاقات الجزائري الفرنسية ان ملفات الذاكرة تأتي قبل ملفات الاقتصاد، في إشارة واضحة انه لا اقتصاد و لا تجارة حقيقية مع فرنسا إلا بعد تسوية الملفات التاريخية العالقة،

و الظاهر ان الجزائر تنوي الذهاب بعيدا في ملفات الذاكرة مع فرنسا حتى لا تترك مواضيع التاريخ للمزايدات السياسية في فرنسا و حتى في الجزائر، و أيضا حتى يسقط ايضا الكثير من الزيف الذي شوه تاريخ الثورة المجيدة،

و الوزير كان برده ذلك يؤكد أن الكرامة بالنسبة للجزائر تاتي على رأس الأولويات بالنسبة للعلاقات الثنائية بين الجزائر و فرنسا، و هو الامر ايضا الذي يجب أن يفهمه كل مواطن في هذه البلاد، خاصة أولئك الذين يعتقدون أن إعادة الأموال المنهوبة أولى من إعادة رفات الشهداء،

و ربما يوجد رهط يعيش بيننا لم يعد بامكانهم العيش دون هواء فرنسي، لهذا يرون أن فتح الطريق أمام الاستثمارات الفرنسية في الوقت الراهن و تسليم باريس ما تحت وفوق الأرض هو عين الصواب، إلا أن رد بوقادوم ضرب (بالقادوم) و بالملخص المفيد قال لهم عصر العمالة انتهى.

محمد دلومي

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: