إستقبال و وضع 253 رعية جزائرية قدمت من روسيا في الحجر الصحي

تم اليوم الثلاثاء استقبال و وضع في الحجر الصحي بمخيم عائلي بمدينة قورصو (شمال بومرداس) 235 رعية جزائرية تم إجلاؤها من دولة روسيا في إطار تنفيذ تدابير الوقاية من تفشي وباء كورونا.

و قالت مديرة الصحة و السكان بالولاية، فتيحة لاليام ,على هامش إستقبال الرعايا المذكورين, بأنه “تم نقل هؤلاء المواطنين الجزائريين الذين كانوا عالقين في الخارج, عن طريق حافلات عمومية من مطار هواري بومدين نحو المخيم العائلي التابع لمؤسسة سوناطراك بقورصو في ظروف جيدة”.

و تم وضع الرعايا الجزائريين المذكورين اللذين ينحدرون من عدة ولايات من الوطن، و الذين تم إجلاؤهم من طرف السلطات العمومية في إطار التكفل بالرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورونا, تحت الحجر الصحي الاحترازي لمدة 14 يوما لحمايتهم و ذويهم من عدوى هذا الفيروس الخطير, حسب نفس المصدر.

للإشارة, يقضي حاليا ما يزيد عن 600 مواطن جزائري تم إجلاؤهم مؤخرا من دولتي كندا و فرنسا فترة الحجر الصحي على مستوى الإقامة الرسمية للمعهد الجزائري للبترول بمدينة بومرداس و مركب سياحي تابع أحد الخواص بزموري البحري (شرق الولاية).

وفي هذا الإطار, أكدت ذات المسؤولة بأن الولاية وضعت كل إمكانياتها البشرية والمادية في المتناول من أجل مرافقة و التكفل الجيد بالجزائريين الوافدين من الخارج في إطار تنفيذ إجراءات و تدابير الحجر الصحي للوقاية من تفشي وباء كوفيد – 19.

اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: