الأمن الوطني يحذر من تداول ونشر صور وفيديوهات قديمة

الغرض منها تضليل الرأي العام

دعت المديرية العامة للأمن الوطني كافة مستعملي وسائط التواصل الاجتماعي إلى ضرورة التحلي بالحيطة والحذر من تداول ونشر بعض الصور والفيديوهات القديمة بهدف “تضليل الرأي العام والإساءة إلى جهاز الشرطة”.

وأوضحت المديرية في بيان لها أن هذه الصور والفيديوهات المتداولة “تتعلق بأخبار مغلوطة (FAKE NEWS) وأحداث قديمة, منها ما حدثت في دول أجنبية, تنسب إلى جهاز الشرطة الجزائرية وترمي أساسا إلى تغليط الرأي العام الوطني”.

وتؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أنها “تحتفظ بحق المتابعة القضائية لمروجي الأخبار المغلوطة”, كما تذكر أن قوات الشرطة “تؤدي مهامها الدستورية بكل حزم وتفاني في ظل الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية ومبادئ حقوق الإنسان”.

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: