التخطي إلى شريط الأدوات
ميديا

الاتحاد الوطني للصحفيين و الإعلاميين الجزائريين يستحسن مبادرة تبون الأخيرة

استحسن الاتحاد الوطني للصحفيين و الإعلاميين الجزائريين بادارة اللقاء الاخير الذي دعا إليه رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون كل ممثلي المؤسسات الإعلامية سواء أكانت حكومية أو خاصة، بمقر رئاسة الجمهورية.

و ذكر الاتحاد و عبر بيانه الذي تحصلت ” المسار العربي ” على نسخة منه بالقرارات الرشيدة التي تبناها رئيس الجمهورية و منذ اعتلاءه لسدة الحكم ، بعدما قطع على نفسه وعدا خلال حملته الانتخابية تضمن دعم كل وسائل الإعلام على اختلاف مشاربها ، داعيا إياها بالتحلي بالمسؤولية و المصداقية وفق ما يتماشى و مستوى تطلعات الأمة ، مع اتباع أسلوب التنوير و التعبئة و الرقابة ، و هو ما يعزز للاحترافية و المهنية ، مع تجنب التضليل و القدح و التشويه و الدعاية المغرضة.

و تطلع الاتحاد الوطني للصحفيين و الإعلاميين الجزائريين و من خلال بيانه الموقع من طرف رئيسه مصباح قديري إلى أن ما وعد به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون و ما يسعى لتحقيقه هو نفس آخر أراد ضخه في الإعلام بالجزائر ، إذ من شأن الأخير ( الإعلام) ـ حسب ذات البيان ـ أن يجزل العطاء سواء عن طريق الصوت أو الصورة أو الكتابة ، و هذا لفك الحصار الذي كان مفروضا على السلطة الموازية ألا و هي سلطة الإعلام ، التي تتوق لتجسيد مبدأ حرية الرأي و التعبير ، ما إن وجدت الدعم و الإسناد .

و في ختام البيان أثنى اتحاد الصحفيين الجزائريين على بادرة اللقاء التي جمع رئيس الجمهورية بأسرة الإعلام ، معتبرا أن هذه المبادرة تحث على توثيق سبل التعاون بين كل أجهزة الدولة و بين مختلف المؤسسات الإعلامية ، و هو ما يحقق قفزة ايجابية مستقبلا تتطلع إليها ارادة السياسة العليا للدولة الجزائرية ، بهدف صون المصلحة العامة للوطن و المواطن.

ح.م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: