التخطي إلى شريط الأدوات
محلي

لأطفال روضة الفرقان بالمدية

أسرار الكيس البلاستيكي تدخل ضمن محور تعلم المهن

عالم الطفل لا يخلو من اكتشاف المحيط الخارجى وهذا ما اهتمت به المؤسسة التعليمية روضة الفرقان بالمدية من خلال تنظيم زيارة لمصنع الحليب الذى تم تدشينه عام 1982

اكتشف 25 من الأطفال بالقسم التحضيري أسرار صناعة أكياس تعليب الحليب ، القمامة، و الفيلم البلاستيكي المستعمل في تغطية البيوت البلاستيكية ، عن طريق استعمال آلات جديدة و متطورة ، بدءا من استخدام المادة الأولية ” الحبيبات” ، ” التذويب ” ، ” التصميم ” ،

الى غاية الانتاج النهائي للاكياس البلاستكية بنوعيها ، و الفليم في شكل اسطوانات كبيرة معدة للاستخدام النهائي بمصانع الحليب واللبن، أو المزارع الفلاحية،أو المنزلية في تصريف القمامة.

و فيما تم الترحيب بأطفال هذه المؤسسة التعليمية التحضيرية ، عبر هذه الزيارة التوجيهية التي تدخل ضمن محور تعلم المهن و اكتشاف المحيط الخارجي، أوضح مسؤول هذه الوحدة الإنتاجية الرائدة في هذا المجال ، أنه لو لا الإرادة القوية لبعض العاملين في استمرار هذه الوحدة ،

لما كان لهؤلاء الحظ في طرق باب هذا المصنع العتيد الذى الذى لاقى الدعم وقتها من الدولة فى فترة الرئيس الراحل الشاذلى بن جديد في إنتاج المادة الأولية في مجال التغليف والتوضيب.

لوصيف ت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: