الاخيرةالرئيسيعاجل

المغرب العربي مهدد بالجفاف

على غرار دول أوربا الغربية

للشهر الثاني على التوالي تشهد دول المغرب العربي ظاهرة نقص الأمطار وفي هذا الإطار فإن هذه المنطقة و على غرار دول أوربا الغربية تشهد ارتفاعا للضغط الجوي على مستوى الطبقات العليا مما حال دون قدوم اضطرابات جوية و أمطار ، وحسب النماذج العالمية لأحوال الطقس فإن ظاهرة انحسار وقلة الأمطار ستستمر خلال العشرة ايام القادمة.

مما يعني تواصل فترة الجفاف لمدة أخرى و تعتبر هذه السنة من السنوات الاقل أمطارا على مستوى دول المغرب العربي وخاصة المغرب و تونس و الجزائر

وبصورة اقل ليبيا التي حققت نسب مقبولة من التساقطات المطرية ويخشى العديد من الخبراء من تواصل هذه الموجة غير العادية من الجفاف وارتفاع درجات الحرارة مما قد يضر كثيرا بالقطاع الزراعي وخاصة انتاج الحبوب وكذا المناطق الرعوية التي تأثرت كثيرا كما يخشى خبراء المياه من تأثير هذه الموجة على طاقات التخزين المائي وأبرزها السدود وكذا الموارد المائية الباطنية.

يشار إلى أن الجزائريين أدوا عبر كافة مساجد الوطن امس  صلاة الاستسقاء للمرة الثانية في أقل من شهر، بسبب شح الأمطار وتأخرها في الجزائر هذه السنة.

وكان الجزائريون قد أدوا سابقا يوم 11 جانفي الماضي صلاة الاستسقاء بعدما دعت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الأئمة وكافة المواطنين لإقامتها عبر كافة مساجد الوطن.

ع.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات