التخطي إلى شريط الأدوات
ثقافـي

100 كتاب هبة من الجمعية الوطنية للأدب الشعبى لإثراء مكتبة جمعية الإسماعيلية

كعادتها تواصل الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي السير على نهجها المعهود للرقي بالأدب الشّعبي وإعادة أمجاده وتخليده على مر الزمن وذلك من أجل ربط الماضي بالحاضر وتلقينه للأجيال.

حيث قام رئيسها الشاعر الزجال توفيق ومان بحر هذا الاسبوع بزيارة لمقر الجمعية الثقافية الإسماعيلية بدائرة بوسماعيل ولاية تيبازة و قدم هبة ادبية متنوعة مكونة من أكثر من 100 عنوان صادر عن دار فيسيرا للنشر و التوزيع و هذا لاثراء مكتبة هذه الاخيرة على غرار عديد المكتبات عبر الوطن حتى تعم الفائدة لكل متعطش للمطالعة و البحث الادبي

و بهذا تكون رسالة الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي تشجيعية و سندا لكل مبادرة فكرية ادبية و في هذا الاطار تم الاتفاق على بروتوكول تعاون بين الجمعيتين لتنظيم نشاطات ثقافية في قادم الايام .

و عن برنامجها السنوي المسطر لهذه السنة فإن الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي قامت بالتجهيز و التحضير للملتقى العربي السابع للأدب الشعبي من تنظيم الامانة العامة و كذا ملتقى اوزيا الوطني السابع من تنظيم مكتب ولاية البويرة و الملتقى الوطني الرابع للقصيدة الامازيغية من تنظيم مكتب ولاية تيزي وزو و هذا رغم التوقف الاجباري لكل النشاطات الثقافية عبر الوطن بسبب جائحة كورونا و الزامية التقيد بالبروتوكول الصحي المعمول به.

للعلم بادرت الجمعية الجزائرية للأدب الشعبي عبر مكاتبها الولائية بمساندة الهياكل الجمعوية للمساعدة في مكافحة جائحة كورونا و هذا بتقديم مساعدات طبية كالاقنعة و الالبسة الواقية

للعلم كل نشاطات الجمعية من اشتراكات الاعضاء عبر مكاتبها الوطنية حيث لم تستلم اي دعم خارجي لا عبر الوزارة الوصية ولا عبر اي طرف كان و رغم هذا تبقى تتحدى الظروف خدمة للأدب الشعبي و الثقافة الجزائرية

كمال فليج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: