مساهمات

رسائل لم ترسل

حبيبتي الغالية
سلام الحب والشوق.

قد لا تعرفين اننى كل يوم عند التوقيت الذي اتفقنا عليه .

أن يكون موعد لقاء بين روحين افتراضا ،لأن الجائحة لا تسمح لنا باللقاء واقعيا إنني كل يوم إذا دقت الساعة توقيتنا
أجلس إلي طاولة الكتابة اامامي رزمة اوراق وبيدى القلم،فاراك صورة تطل علي من بين الاوراق مبتسمة ،ويشدني سحر عينيك وبهاء شعرك ورونق وجهك وتورد خديك .

أراك هامسة موشوشة بكلام الحب ومرددة اغنيات العشق والاشواق
فاكتب إليك ،اكتب رسائلي التي لم ارسلها بعد .

اكتب حبي واشواقي ونار احتراقي في انتطار يوم اللقاء
أصبحت الكتابة إليك حرفتي ،حتي وانت لا تقرئين ما أكتب لأنني لم ارسله لك بعد ،لم أرسله لخوفي ان يضيع في البريد ولا يصل إليك.
تعرفين ،او ربما لا تعرفين أنني أحبك منذ زمان طويل .ولكنني أخفيت حبي عنك ،ولم اعرف كيف اقوله لك.

كم من البروفات أجريت لقوله ولكننى كلما التقيت في مضي أصمت ولا أعرف كيف اعلن لك حبي .

كلما مددت يدك للمصافحة تمنيت ان تبقي في كفى ان أبقي ممسكا بها محتفظا بها لنفسى حتى لا تصافحى بها غيري .

ذلك أنى أغار عليك حتي منك.

حبيبتي رسائلي إليك هنا أحتفظ بها في حقيبة خاصة .

فيها بوحى واعترافاتي ، وفيها صورتك ،أحفظها .لأخرجها كل يوم عند الموعد المتفق عليه موعد لقاء واحاور صورتك ،.

أبثها أشواقي وأعرفها نبض القلب علي دقات قلبك ،أنظر وجهك واغني أجمل الاغنيات لك انت وحدك .

لانك وحدك حبيبة القلب.

أشعر بقربك كأنك تجلسين جنبى أحس اناسك .وأتأوه .

يعذبني حبك عن بعد ويقتلني الشوق يوميا يوميا اموت في هواك ،ويوميا أبعث موتى ليتجدد لك حبي

آه يا أنت لو تدرين بحالى كما قال أبو فراس الحمداني.

أقول وقد هدلت بقربى حمامة .آه يا جارة لو تنقلين إليها رسائلى
حبيبتي التي هناك .

هناك ليس بالبعيد البعيد ولكنه في زمن هذا الوباء اللعين اصبح بعيدا . بعيدا .كيف الوصول إليك .يقول عبد الحليم حافظ وليس لي في الامر حيلة.

وحيلتي الوحيدة الآن أن أكتب إليك رسائلى التي لم ترسل
وأحفظها في حقيبتى.

لك أيتها الحبيبة الساكنة هناك
ودى وحبى وشوقى ولهيب نار احتراقي حتى يحين اليوم الذي فيه القاك.

( علاوة  وهبي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات