الرئيسيدوليعاجل

ماكرون لمسلمي فرنسا.. “لا مكان لكم بيننا”

طرح مشروع قانون يستهدف الجالية المسلمة

بطريقة غير مباشرة قال ماكرون لمسلمي فرنسا “لا مكان لكم ولا لأولادكم بيننا”، حيث طرح الرئيس الفرنسي اليوم الجمعة مشروع قانون ضد ما أسماه “الانفصال الشعوري” بزعم “مكافحة من يوظفون الدين للتشكيك في قيم الجمهورية”، وهو ما يعتبر استهدافا للجالية المسلمة على وجه الخصوص.

وادعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة إن الدين الإسلامي يمر حسبه “بأزمة في كل مكان في العالم اليوم” مرتبطة بـ”التوترات مع الأصوليين”.

وقال ماكرون أن “الإسلام دين يمر اليوم بأزمة في جميع أنحاء العالم، ولا نراها في بلادنا فقط”، مشدداً على كونها “أزمة عميقة مرتبطة بالتوترات بين الأصولية والمشاريع الدينية والسياسية التي… تؤدي إلى تصلب شديد للغاية” حسبه.

وقال ماكرون إن على الدولة الفرنسية “مكافحة الانفصالية الإسلاموية”، التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تأسيس مجتمع مضاد داعياً في الوقت عينه إلى “فهم أفضل للإسلام” وتعليم اللغة العربية.

وأضاف ماكرون “هناك في هذا الإسلام الراديكالي، الذي هو صلب موضوعنا… إرادة علنية لإظهار تنظيم منهجي يهدف إلى الالتفاف على قوانين الجمهورية وخلق قانون موازٍ له قيم أخرى، وتطوير تنظيم آخر للمجتمع”.

كما أضاف أن على كل جمعية ومؤسسة تطلب تمويلاً حكومياً أن توقع على ميثاق علماني.

كما أكد الرئيس الفرنسي على إجبارية التعليم لكل الأطفال في المدارس الفرنسية وتوحيد الطعام للجميع إلا فيما يخص الرخص الطبية، أي أن أطفال المسلمين مجبرين على أكل الوجبات غير الحلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات